لقاء تواصلي بتاونات لتسليط الضوء على استراتيجيات التدخل في مجال الإعاقة

0 844

شكلت استراتيجية تدخل قطاع التعاون الوطني ومخعطط عمل وزارة الصحة وآليات تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال الإعاقة محور لقاء تواصلي نظم أمس الثلاثاء بتاونات.

وسلط المتدخلون في هذا اللقاء الضوء على الدعم الذي تقدمه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للأشخاص في وضعية إعاقة من خلال إنجاز مجموعة من المشاريع الهادفة إلى مواكبتهم وإدماجهم في النسيج الاقتصادي والاجتماعي، بتعاون وشراكة مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة في مجال الإعاقة، والتي تجاوزت اعتماداتها 5 ملايين درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يفوق 3 مليون و700 ألف درهم.

وأبرزوا أن هذه المشاريع تهم بناء وتجهيز مركز اجتماعي لفائدة الأشخاص ذوي إعاقة بجماعة قرية ابا محمد، رصد له غلاف مالي إجمالي قدره 2 مليون و900 ألف درهم ضمن برنامج محاربة الهشاشة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في إطار شراكة مع مجلس جماعة قرية ابا محمد والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني وجمعية قرية ابا محمد للتنمية.

وشملت أيضا تأهيل مركز أفق للأشخاص في وضعية إعاقة بجماعة تاونات بمعدات الترويض الطبي وتجهيزات معلوماتية لفائدة ضعاف البصر واقتناء سماعات لفائدة ضعاف السمع وكراسي متحركة وحافلة للنقل المدرسي لفائدة التلاميذ المتمدرسين من هذه الفئة، ودعم الجمعيات الفاعلة في المجال، بالإضافة الى برمجة إنجاز مركز للإعاقة الذهنية لفائدة الأطفال المتمدرسين بجماعة تاونات.

وفي كلمه بالمناسبة، قال عامل إقليم تاونات السيد حسن بلهدفة إن هذا اللقاء يهدف الى فتح نقاش مثمر حول مختلف جوانب الإعاقة ومعرفة السياسات والاستراتيجيات وبرامج العمل وكل الآليات والوسائل المتوفرة على الصعيد الوطني لصالح الأشخاص في وضعية إعاقة.

وأضاف السيد بلهدفة أنه من خلال هذا اللقاء يمكن وضع تصور واضح لما يستوجب القيام به لصالح هذه الفئة بالإقليم، مشيرا إلى الجهود المبذولة لتحسين وضعية الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب بفضل العناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه الفئة من المواطنين.

وذكر بالجهود التي تبذلها الحكومة لفائدة هؤلاء، والتي تتجلى على الخصوص في المصادقة على الاتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق هذه الفئة، وكذا الإعلان عن إحداث هيئة لتنسيق ومتابعة تنفيذ هذه الاتفاقية، علاوة على إصدار عدة قوانين وأنظمة تخص حماية الحق في الصحة.

ودعا عامل الاقليم في ختام هذا اللقاء الى تضافر جهود جميع المتدخلين قصد العمل على تهييء مخطط عمل بإقليم تاونات حول الإعاقة وإعداد برنامج متوافق عليه للمشاريع والعمليات الممكن إنجازها لفائدة هذه الفئة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.