حفل احتفائي بالمتفوقين في برنامج الدعم المدرسي بعمالة مراكش.

0 520

بيان مراكش /مراد بولرباح

تخليدا للذكرى 24لعيد العرش المجيد،عاشت القاعة الكبرى بدار الشباب الكدية بمدينة مراكش،مساء اليوم الخميس 13يوليوز الجاري،على ايقاع عرس تربوي بامتياز، اثراحتضانها للحفل الختامي للثلاميذ والثلميذات المستفيدين من مشروع الدعم المدرسي بالوسط القروي برسم الموسم الدراسي 2022-2023 .وهو المشروع التربوي الطموح المدعم من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة مراكش، بشراكة مع الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش،اسفي والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنيةوالتعليم الأولي والرياضة ،وجمعيتي الحسنى للتنمية والثقافة والاعمال الاجتماعية ،وجمعية النصر للتربية والتنمية.

الحفل الختامي المذكورعرف
حضور هذا ممثل فسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش وسعيد ماكوري رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية التعليم بمدينة مراكش، وأطر هيئة التأطير التربوي بالمديرية الإقليمية، بالإضافة الى مديري المؤسسات المحتضنة الدعم المدرسي بما من دائرة السعادة وباشوية تاسلطانت،الى جانب الأساتذة المنخرطين في المشروع والتلاميذوالثلميذات المتفوقين في الامتحان الموحد لمستوى السادس ابتدائي،وابائهم وامهاتهم، علاوة عن ممثلين لجمعيات اباء وامهات واولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليمية المحتضنة للمشروع.

.
وبهذه المناسبة شهد الحفل تقديم عرض مفصل بالارقام والاحصائيات للسيرالعادي لمشىروع الدعم المدرسي بدائرة السعادة وباشوية تاسلطانت،طيلة الموسم الدراسي الحالي ،والنتائج الكمية والكيفية المستخلصة،والتي تميزت بتحقيق نتائج إيجابية غيرمسبوقة على مستوى نسب نجاح الثلاميذ والثلميذات المستفيدين من الدعم المدرسي. وفي نفس السياق اجمع المتدخلون من المديرين والأساتذة والاباء بالنتائج المحققة،مع التنويه بالتنزيل الجيد لهذا المشروع وأثره الإيجابي على التلاميذ المستفيدين. وأشاد الجميع بالدور الهام الذي قام به الأساتذة والانخراط الفعلي للإدارة التربوية في المساهمة في تحقيق النتائج المتوخاة. خدمة للمصلحة الفضلى المتمدرسين والمتمدرسات.

كما تخلل الحفل الختامي فقرات فنية وتعبيرية،واناشيد وطنية تتغنى بالذكرى لعيد العرش المجيد،فضلا عن عرض مسرحي متميز للثلاميذ والثلميذات تحت عنوان”بغيت نقرا”تفاعل معه جمهور الحاضرين بالتصفيقات الحارة.
واختتم الحفل بتوشيح الثلاميذ والثلميذات المتفوقين في دراستهم،بتقديم جوائز مهمة وشواهد الاستحاق والتميز،تحفيزا لهم على مزيد من التحصيل والمثابرة في مشوارهم الدراسي.كما تم توزيع شواهد تقديرية لفائدة مدراء المؤسسات التعليمية واطر التاطيرالتربوي والأساتذة المنخرطين في المشروع،قبل ان يسدل الستار على فعاليات هذا الحفل برفع برقية ولاء واخلاص الى السدة العالية بالله،والمريي الاول جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.