سيارات اسعاف في قافلة احتجاجية على نقل الأموات بمراكش

0 225

في ليلة الخميس، تجمعت أكثر من 16 سيارة إسعاف في قافلة احتجاجية متجهة نحو مقر ولاية جهة مراكش أسفي، وذلك لإقامة وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية. يأتي هذا الاحتجاج كرد فعل على سياسات نقل الجثث في مدينة مراكش، حيث يطالب المشاركون بعدم تدخل سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر في عملية نقل الجثث من مستودع الأموات بحي الضحى.
تعتبر هذه الوقفة احتجاجية تعبيرًا عن الغضب والاستياء من سياسات النقل التي تتبع في المدينة، والتي يعتبر المحتجون أنها لا تلبي الحاجات والمتطلبات الضرورية للمواطنين. فقد تعبّر البعض عن تجاربهم الشخصية والتي تظهر صعوبة التعامل مع عمليات نقل الجثث، والتي تتسبب في تأخيرات وتعقيدات غير مبررة.
واعتبر المشاركون في الوقفة أن الهلال الأحمر، كونه جهة مستقلة ومتخصصة في الإسعافات الطبية، يجب أن يكون له دور محدد ومنظم فيما يتعلق بنقل الجثث. ويرى البعض أن تدخل الهلال الأحمر في هذه العمليات قد يؤدي إلى تأخيرات غير مبررة وتعقيدات إضافية، مما يؤثر على سلامة الجثث ويسبب إزعاجًا لعائلات المتوفين.
من جانبهم، يعرب المشاركون في الوقفة عن رغبتهم في أن يتم احترام مهنية وكفاءة الموظفين المختصين في نقل الجثث، سواء كانوا من الهلال الأحمر أو غيره من الجهات المعنية. ويطالبون بإجراء تحقيق شامل في سياسات وإجراءات نقل الجثث في المدينة، بهدف تحسين الخدمات وتوفيرها بشكل أفضل وأكثر فعالية.
هذه الوقفة الاحتجاجية تعكس تحركًا مجتمعيًا يسعى لتحسين الخدمات الصحية وضمان تقديمها بشكل يلبي احتياجات وتطلعات السكان. ومن المتوقع أن تستمر الضغوطات والمطالبات حتى يتم التوصل إلى حلول مناسبة وفعالة لهذه المشكلة الملحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.