رئيس الجماعة الحضرية لأكادير يتباحث مع سفير الصين بالمغرب حول سبل إرساء تعاون لامركزي

0 711

أجرى رئيس المجلس الجماعي لأكادير السيد صالح المالوكي، مؤخرا، مباحثات مع سفير الصين المعتمد لدى المغرب السيد سان شوزهونغ، تمحورت حول دراسة الإمكانيات المتاحة لإرساء تعاون لا مركزي بين مدينة أكادير والمدن الصينية.

وأفاد بلاغ للجماعة الحضرية لأكادير بأن هذا اللقاء بين المسؤولين جاء في إطار الزيارة التي قام بها الدبلوماسي الصيني لأكادير مؤخرا، والذي كان خلالها مرفوقا بوفد من المسؤولين الصينيين، والذين حضوا باستقبال داخل قصر بلدية أكادير.

وأضاف البلاغ، الذي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه أمس الخميس، أن السيد المالوكي أكد، خلال هذا اللقاء، على ضرورة إعطاء الأولوية لتنمية التعاون بين الطرفين في مجالي الاستثمار والسياحة باعتبارهما قطاعين حيويين لتنمية مدينة أكادير.

وقد قدم للسفير الصيني والوفد المرافق له عرض حول المؤهلات التي تتوفر عليها مدينة أكادير وفرص الاستثمار بها، حيث أكد رئيس الجماعة الحضرية، بهذه المناسبة، استعداد وجاهزية المجلس الجماعي لتسهيل الجوانب الإجرائية لمختلف مشاريع التعاون المستقبلية، معربا في الوقت ذاته عن الرغبة التي تحذو بلدية أكادير لتطوير تعاونها مع مدينة هانغ زو الصينية اللتين تربطهما اتفاقية شراكة وتوأمة.

وحسب المصدر ذاته، فقد أكد السفير الصيني على استعداد بلاده لتطوير التعاون مع المغرب، إدراكا من بكين للأهمية الجغرافية والتاريخية والسياسية والاقتصادية للمغرب كبوابة لإفريقيا . كما سجل المسؤول الصيني المكانة الريادية لأكادير على المستوى الوطني في مجال التعاون مع جمهورية الصين الشعبية، حيث تتواجد بها 23 شركة صينية منذ 30 سنة، تشتغل أساسا في مجال الصيد البحري، وتساهم بشكل كبير في خلق فرص شغل بالمدينة.

وأوضحت السيدة خولة أجنان، نائبة رئيس المجلس الجماعي المكلفة بالتواصل والتعاون، في تصريح صحافي، أن تركيز رئيس بلدية أكادير على قطاعي السياحة والاستثمار أثناء مباحثاته مع المسؤول الصيني يأتي انسجاما مع التوجه الاستراتيجي للمجلس الجماعي لأكادير والهادف إلى إعادة الدينامية المعهودة للقطاعات الحيوية ضمن النسيج الاقتصادي لمدينة الانبعاث.

وأشارت أجنان إلى أنه من بين الإجراءات المعتمدة لتنزيل هذه الرؤية وإعطاء نفس جديد للمجهود التنموي بمدينة أكادير، تعزيز التعاون الداخلي والخارجي مع مختلف الشركاء، والبحث عن فرص لتنمية الاستثمار بالمدينة، وتشجيع السياحة التي عرفت صعوبات كثيرة في الآونة الأخيرة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.