بوينوس أيريس تدعو بكين إلى تعديل اتفاق ثنائي بشأن محطة فضائية صينية متواجدة جنوب الأرجنتين

0 912

دعا الرئيس الأرجنتيني، ماورثيو ماكري، الحكومة الصينية إلى تعديل الاتفاق الموقع بين البلدين بشأن المحطة الفضائية الصينية المتواجدة بإقليم “نيوكين”، جنوب الأرجنتين.

وذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم الاثنين، أن الحكومة الأرجنتينية بدأت مناقشة واحد من أكثر المواضيع إثارة للجدل في العلاقات بين البلدين خلال السنوات الأخيرة، مشيرة إلى وجود تخوف لدى الحكومة الأرجنتينية من أن يتم استخدام هذه المحطة الفضائية لأغراض عسكرية، لاسيما وأن المؤسسة المكلفة بمراقبتها تابعة للجيش الصيني.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الرئيس ماكري طلب من وزيرة خارجيته، سوسانا مالكورا، مباشرة المفاوضات مع الحكومة الصينية من أجل تعديل الاتفاق الموقع في عهد الرئيسة السابقة كريستينا فيرنانديث دي كيرشنير، موضحة أن الحكومة الأرجنتينية الجديدة لا تنوي إلغاء الاتفاق المذكور، والذي سبق للبرلمان المصادقة عليه مطلع السنة الماضية، بل تسعى إلى إدراج بند يؤكد أن “المحطة الفضائية لن يتم استخدامها لأية أغراض عسكرية”.

ويأتي الإعلان عن ذلك، تضيف المصادر، رغبة من الأرجنتين في الحسم في هذا الموضوع المثير للجدل قبل الزيارة التي يعتزم ماكري القيام بها إلى الصين في شتنبر المقبل خلال قمة مجموعة العشرين.

يذكر أنه في أعقاب تولي ماكري قيادة البلاد في دجنبر الماضي، جددت الحكومة الأرجنتينية تأكيدها على أن الصين تعد شريكا استراتيجيا بالنسبة إليها، وذلك بالنظر لحجم صادرات الصويا الموجهة إلى هذا البلد الأسيوي ومشاريع الاستثمارات الهامة التي تعتزم الصين إطلاقها في الأرجنتين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.