وزارة السكنى وسياسية المدينة تنظم نشاطا موازيا بباريس حول موضوع “سكن مستدام، وفي المتناول

0 629

الرباط/30 نونبر 2015/ومع/ تنظم وزارة السكنى وسياسة المدين،ة يوم الخميس المقبل بباريس، نشاطا موزايا حول موضوع “سكن مستدام، وفي المتناول”، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 21) الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية في الفترة ما بين 30 نونبر و11دجنبر المقبل.

وذكر بلاغ للوزارة أن هذا الحدث يشكل أرضية لتقاسم التجارب والخبرات التي راكمها المغرب في مجال البناء الإيكولوجي والسكن المستدام.

كما يعد هذا الحدث الذي سيترأسه، وفقا للبلاغ، وزير السكنى وسياسة المدينة السيد محمد نبيل بنعبد الله، فرصة للاطلاع على المشاريع التي تم إطلاقها في هذا المجال، وتقديم حلول واعدة للحد من تأثيرات التغيرات المناخية على هذا القطاع.

وأفاد البلاغ بأن هذا النشاط الموازي سيضم مختلف الفاعليين الحكوميين وغير الحكوميين المعنيين (مؤسسات عمومية وشبه عمومية، فيدراليات الجمعيات المهنية والمجتمع المدني)، وذلك بغية خلق قاعدة للتبادل والشراكة، وفتح نقاش حول القضايا المطروح وسبل علاجها من أجل خفض تأثير التغير المناخي.

وأكد البلاغ أن قطاع البناء يشكل رهانا كبيرا فيما يرتبط بالتغير المناخي، إذ أنه مصدر 24 بالمائة من انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون، ويستهلك حوالي 40 بالمائة من الطاقة، موضحا أن انبعاثات الغازات الدفيئة ستعرف تطورا سريعا جراء المنحى القوي للتعمير، واللجوء المتنامي إلى تجهيزات.

ويمثل قطاع السكن بالمغرب، الذي يشهد دينامية مهمة يعكسها إنجاز العديد من مشاريع المدن والأقطاب الحضرية الجديدة مع إنتاج سنوي يناهز 170 ألف وحدة سكنية، مكمنا مهما لاقتصاد الطاقة وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بالنظر إلى المؤهلات المناخية والاقتصادية والسياسية التي تزخر بها المملكة.

ت/قل/

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.