جيش الاحتلال ارتكب جريمة حرب بإعدامه شابا وهو جريح (وزير الصحة الفلسطيني)

0 847

قال وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت، اليوم الخميس، جريمة حرب عندما أعدمت شابين أحدهما جريح في حي تل الرميدة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأكد عواد، في بيان صحفي معقبا على شريط مصور أظهر إطلاق جنود الاحتلال النار على أحد الشابين وهو جريح، أن “المقطع المصور دليل دامغ على ارتكاب جنود الاحتلال إعدامات ميدانية”.

وأظهر الشريط المصور إطلاق أفراد من جيش الاحتلال النار مباشرة على رأس عبد الفتاح الشريف (21 عاما) وهو جريح وينزف على الأرض ولم ترصد الكاميرا كيفية استشهاد الشاب الثاني ويدعى رمزي القصراوي (21 عاما).

وأشار عواد إلى أن “الشريط أظهر عددا من الجنود والمستوطنين يغلقون آذانهم قبل إطلاق النار من قبل أحد الجنود على الشاب الجريح، مما يؤكد أن الجنود والمستوطنين كانوا على علم مسبق بنيته ارتكاب جريمة”.

وناشد وزير الصحة الفلسطيني دول العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية العمل بشكل جدي وفعال على حماية المدنيين الفلسطينيين من رصاص الاحتلال وإجرامه، مشيرا إلى أن ما أقدم عليه الجيش هو خرق فاضح وفادح للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف التي تنص على حماية المصابين وتقديم العلاج اللازم لهم.

وتعرض غالبية الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ أكتوبر الماضي والبالغ عددهم 209 أشخاص للإعدام بعد إصابتهم لكن الكثير من هذه الحالات لم توثق كونها تقع في مناطق يسيطر عليها الجيش ويمنع الصحفيين والمواطنين من الاقتراب منها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.