تونس.. رئيس البرلمان يدافع ببروكسيل عن الحل السياسي في ليبيا

0 451

يزور رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان التونسي)، محمد الناصر، بروكسيل هذا الأسبوع، حيث سيدافع أمام النواب الأوروبيين عن خيار الحل السلمي للأزمة الليبية.

وذكر بيان للمجلس، تم تعميمه أمس الاثنين، أن الناصر سيزور مقر البرلمان الأوروبي “للتأكيد لأصدقائنا الأوروبيين على رفض بلادنا للتدخل العسكري في ليبيا وتمسøكها بالحلول السلمية”.

وعلى هامش هذه الزيارة التي تأتي بمناسبة الجلسة التأسيسية للجنة البرلمانية المشتركة بين تونس والاتحاد الأوروبي، سيقدم الناصر موقف بلاده إزاء الوضع العام في البلد المجاور، و”ضرورة ترجيح الخيار السياسي السلمي” في معالجة الملف الليبي.

وكان وزير الدفاع التونسي، فرحات الحرشاني، قد أكد، أمس خلال جلسة استماع أمام لجنة برلمانية، أن “تدخلا عسكريا محتملا في ليبيا” من شأنه أن يتسبب في “أضرار وتداعيات سلبية”.

وأوضح أن بلاده تعد “أكثر البلدان التي ستتضرر في حالة تدخل عسكري في ليبيا، وذلك بالنظر إلى العلاقات بين البلدين وارتباط حدودهما”، مجددا رفض بلاده لأي تدخل عسكري في ليبيا بسبب وجود “تهديدات جدية على أمن تونس متأتية أساسا من وجود عدد هام من الإرهابيين التونسيين الذين تلقوا تدريبات بليبيا، ولهم نية تنفيذ عمليات إرهابية” فيها.

وسبق للرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، أن دعا إلى استشارة بلاده والأخذ بعين الاعتبار مصالحها في حالة التدخل العسكري في ليبيا التي تشهد وضعا أمنيا غير مستقر منذ حوالي خمس سنوات، مشددا على أن تسوية هذه الأزمة تمر عبر “تفعيل الاتفاق السياسي الذي توصل إليه الفرقاء الليبيون” ودعم حكومة وحدة وطنية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.