انتخاب المغرب بالإجماع نائبا أولا للأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب

0 623

انتخب المغرب، اليوم الجمعة بأبوظبي، في شخص السيد عبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب، بالإجماع نائبا أولا للأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

كما أسفرت اجتماعات الأمانة العام للاتحاد الأدباء والكتاب العرب، عن انتخاب حبيب يوسف الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أمينا عاما جديدا للاتحاد خلفا للمصري محمد سلماوي، لولاية تستمر ثلاثة سنوات.

وتحتضن أبوظبي خلال الفترة ما بين 24 و29 دجنبر الجاري، أشغال المؤتمر العام السادس والعشرين للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بمشاركة ستة عشر وفدا عربيا.

وعبر الناقد عبد الرحيم العلام، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن اعتزازه بانتخابه في هذا المنصب الرفيع، مؤكدا على أنها المرة الأولى التي يتم انتخاب اتحاد كتاب المغرب في هذه المكانة المتميزة على مستوى هياكل الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

وأضاف أن الإجماع العربي على وضع الثقة في المغرب كنائب أول للاتحاد العام يعد اعترافا جديدا بالمكانة المؤثرة والمتميزة التي أضحى يحظى يتمتع بها اتحاد كتاب المغرب على الساحتين الثقافية والأدبية العربية ولاسيما داخل صفوف الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

وأشار عبد الرحيم العلام إلى تطلعه إلى المساهمة، من موقعه الجديد ، في الجهود البناءة الرامية إلى تفعيل هياكل الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وتطوير آليات اشتغاله.

وينتظر أن تعرف باقي أيام المؤتمر السادس والعشرين، انتخاب باقي أعضاء ومكونات مكتب الأمانة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بواسطة الاقتراع السري.

ويشارك المغرب في أشغال المؤتمر العام السادس والعشرين ، بوفد يمثل اتحاد كتاب المغرب. ويتكون الوفد إلى جانب عبد الرحيم العلام ، من سعيد كوبريت وعبد المجيد شكير عضوي المكتب التنفيذي، الذين يشاركون في اجتماعات الأمانة العامة للاتحاد العام ، إلى جانب الشاعرة مالكة العاصمي التي ستساهم في إحياء إحدى الأمسيات الشعرية بهذه المناسبة.

ويتطلع اتحاد كتاب المغرب إلى المشاركة الفعالة والبناءة في أشغال مؤتمر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بما يسهم في تحسين واقع الأدباء والمثقفين العرب و والارتقاء بالإبداع والثقافة العربيتين.

وتتميز فعاليات المؤتمر بتنظيم عدد من الأنشطة والتظاهرات الثقافية الموازية، من بينها على الخصوص ندوة فكرية في موضوع ” أزمة المفاهيم حول الحريات وحقوق الإنسان” ، بمشاركة عدد من النقاد والمفكرين والأكاديميين والحقوقيين العرب، إلى جانب أمسيات شعرية في إطار مهرجان (سلطان بن علي العويس الشعري) بحضور نخبة متميزة من أبرز الشعراء العرب.

كما يتضمن برنامج المؤتمر تكريم عدة شخصيات وأسماء عربية وازنة أثرت الرصيد الثقافي العربي في ميادين الكتابة والإبداع .

وبحسب المنظمين فإن المؤتمر العام السادس والعشرين للاتحاد يعد الأهم من نوعه على المستوى العربي خلال السنوات الماضية وذلك بالنظر الى التوقيت الإستثنائي وخصوصية وحساسية القضايا المطروحة سواء خلال جلسات المؤتمر أو أنشطته الموازية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.