أبرز اهتمامات الصحافة الإلكترونية

0 733

استأثرت الدورة 15 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، وتقديم كتاب “طيور المغرب” الذي قدمت له صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، ومؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22) بباريس، والأسبوع الثقافي المغربي بدولة الإمارات العربية المتحدة، باهتمام الصحافة الإلكترونية اليوم السبت.

وهكذا، سلط موقع “أل هافينتون بوسط المغرب” الضوء على الدورة 15 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش التي انطلقت فعالياتها أمس الجمعة ، مسجلا بأن صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد رئيس مؤسسة مهرجان مراكش، قد صرح بأن هذه التظاهرة “ستكرم هذه السنة السينما الكندية التي تعد من التجارب الغنية والقوية بمواهبها وتنوعها “، إذ أنه سيتم هذه السنة بسط البساط الأحمر للسينما الكندية وسينما الشباب بعد الهند سنة 2012، واسكندنافيا سنة 2013، واليابان في 2014 .

وكتب الموقع ذاته، أنه على غرار باقي الدورات، شهدت دورة هذه السنة توافدا مكثفا للجمهور على مدخل قصر المؤتمرات لمشاهدة نجوم السينما المغربية والعالمية ، مشيرا إلى أنه سيتم عرض 93 فيلما يمثلون 33 جنسية، وموضحا بأن المسابقة الرسمية تشتمل على خمسة عشر فيلما طويلا ستتنافس على النجمة الذهبية وعلى باقي جوائز المهرجان (أحسن دور نسائي ورجالي ، لجنة التحكيم، الإخراج).

وأضاف المصدر، أن لجنة تحكيم هذه الدورة يترأسها المخرج العالمي فرانسيس فورد كوبولا مخرج فيلم (العراب) والتي تضم بالخصوص، ناوومي كاوازي، وريشا سادا، وجون بيير جوني والممثلة المغربية أمال عيوش.

من جهته، تطرق موقع “هيسبريس” إلى تقديم كتاب “طيور المغرب” الذي قدمت له صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء ، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، وذلك أمام نخبة من المثقفين والإعلاميين وشخصيات من مختلف الآفاق.

وفي مقدمة هذا المؤلف، الذي يقع في 272 صفحة من الحجم الكبير، أشارت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء إلى “أن هذا الكتاب الجميل يجسد جمال الحامل والمحمول، كما يدل على ذلك عنوانه ونوعه، طيور المغرب”.

وأضافت سموها ، حسب الموقع ذاته، “هو إذن عبارة عن سمفونية ألفها كاتبه، الذي ليس بلده الأصلي سوى جارنا في الجغرافيا والتاريخ، تم عزفها بمهارة من قبل دارين للنشر مغربية وإسبانية، دار ملتقى الطرق، ودار لونويرغ. إن هذا الكتاب لذو منحة تعليمية وصبغة تحسيسية ونفس نضالي، يحث على احترام الحياة في جميع أشكالها وحماية المهددة منها بالانقراض”.

وتابعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء أن “بدء التكوين كان من فكرة يحملها هذا الكتاب الجميل مفادها بأن الطيور، هذه المخلوقات العجيبة التي تذكرها الكتب المقدسة، والتي تجسد إحدى أجمل حالات الإنجاز الجمالي للآداب العربية الإسلامية، هي بمثابة استعارات حية تلخص، بمعنى من المعاني، لغز الخلق : الريش والأجنحة، والغناء، والهجرة والعودة، والافتراس، وغريزة البقاء، والفصائل، والأنواع”.

أما موقع “كيد.ما”، فأبرز أن 995 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات يستفيدون من التعليم الأولي، أي ما يعادل نسبة تردد على التعليم الأولي تصل إلى 7ر48 بالمائة.

وأورد الموقع، بأن نتائج البحث الوطني حول التعليم الأولي 2014 التي قدمتها المندوبية تشير إلى أن قطاع التعليم التقليدي (الكتاب والمسيد) يستحوذ على 6,7 بالمائة، فيما يضم قطاع التعليم العصري (حضانة، روض الأطفال) على أكبر نصيب من المتمدرسين (93,7 بالمائة)

أما موقع “الأيام 24″، فتطرق إلى مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 21) بباريس، مشيرا إلى أن صاحب السمو ألبير الثاني أمير موناكو أشاد بمبادرات صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتزامه بقضايا المناخ، مؤكدا بأن المغرب يعد أحد البلدان الأكثر التزاما بالقضايا المناخية والبيئية .

ونقل الموقع عن أمير موناكو قوله، في تصريح للقناة الثانية، عقب توقيع المغرب، إلى جانب أربعة دول أخرى، على نداء أطلق بمبادرة من إمارة موناكو لحماية المحيطات، إن انخراط المملكة في قضايا المناخ لا يخدم فقط مصالح إفريقيا وحوض المتوسط بل يتجاوز ذلك إلى مناطق أخرى.

وأشار إلى أن المغرب برهن على انخراط ومثابرة كبيرين ويوجد في طليعة البلدان في النقاش الدائر، ليس فقط حول قضايا المناخ بل البيئة عموما، معربا عن استعداد إمارة موناكو مواكبة المغرب، الذي وصفه ب”الشريك المتميز “، في جهوده لاحتضان كوب 22.

وكتب موقع “اليوم24.كوم” بأن النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يشكل، حسب المدير العام لمرصد الدراسات الجيو-سياسية بباريس شارلي سانت-برو، عاملا لعدم الاستقرار وواحدا من أسباب التطرف والإرهاب الذي يهدد منطقة الساحل والصحراء والمنطقة المتوسطية.

من جانبه، تطرق موقع “لو 360.ما” إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قاما أمس الجمعة، بتدشين جناح معرض “الأسبوع الثقافي المغربي بأبو ظبي”، مشيرا إلى أن جلالة الملك قام، بهذه المناسبة، بزيارة لمختلف أروقة المعرض، كما تابع جلالته عرضا للفروسية التقليدية (التبوريدة) بنادي الفروسية بأبو ظبي، مضيفا بأن هذا المعرض سينظم من 4 إلى 11 دجنبر الجاري بالمركز الوطني للمعارض ومركز الفروسية بأ بو ظبي.

ونقل الموقع عن السيد عبد الرفيع زويتن، منسق الأسبوع الثقافي المغربي بأبو ظبي، قوله إن “هذا الحدث يعد ثمرة إرادة ورؤية يتقاسمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، حول قيم التسامح واحترام الآخر والتضامن”، مضيفا أن “المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، حرصتا دائما على تطوير رؤية عميقة ومقاربة تصورية تضع الانسان في قلب انشغالاتهما ، وعلى التنمية المتبادلة لبلديهما”.

أما موقع “ميديا24.كوم”، فنقل عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قوله، بأن حملة التلقيح ضد مرض الحمى القلاعية تمر في ظروف جيدة بكل التراب الوطني، مشيرا إلى أنه تم إسناد هذه الحملة إلى 555 طبيبا بيطريا خاصا منتدبا، والموظفين التقنيين التابعين للمصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لمكافحة هذا المرض.

وأضاف المصدر أنه تم تلقيح مليون و820 ألف رأس أي بنسبة 60 في المائة من مجموع القطيع على المستوى الوطني الذي يقدر عددهم بثلاثة ملايين رأس، مبرزا أن الحالة الصحية للقطيع إزاء المرض على المستوى الوطني “مسيطر عليها”، بحيث لم يتم تسجيل أي بؤرة جديدة لهذا المرض منذ 13 نونبر 2015.

وفي المجال الرياضي، أورد موقع “كود.ما” أن فريق الوداد البيضاوي قد يواجه فريق مانسيشتر سيتي في مباراة إعدادية بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، مشيرا إلى أن رئيس الفريق سعيد الناصري اجتمع ، مؤخرا، بمسؤولين إماراتيين مساهمين في النادي الإنجليزي من أجل مناقشة تنظيم هذا اللقاء الرياضي.

أما موقع “فبراير. كوم” فذكر، من جهته، أن الشرطة البلجيكية والشرطة الفرنسية تبحثان عن رجلين سافرا، خلال شتنبر الماضي رفقة صلاح عبد السلام، الذي يعد العقل المدبر لتفجيرات باريس والذي ما زال في حالة فرار، مشيرا إلى أن هذه الشخصين يحملان وثائق هوية مزورة باسمي سفيان كيال وسمير بوزيد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.