تفعيل الجهوية المتقدمة يطرح تحديات كبرى على المنظومة التربوية حتى تكون دعامة لتحقيق التنمية المستدامة والمندمجة (السيد بلمختار)

0 1٬140

أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بلمختار أن تفعيل الجهوية المتقدمة يطرح تحديات كبرى على المنظومة التربوية حتى تكون دعامة لتحقيق التنمية المستدامة والمندمجة في البلاد.

وأشار وزير التربية الوطنة والتكوين المهني في كلمة تليت نيابة عنه خلال حفل تنصيب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة السيد محمد أضرضور ، اول أمس الاربعاء إلى سياق إصلاح منظومة التربية والتكوين الذي انطلق الموسم الدراسي السابق وتزامن مع التنزيل الأولي للرؤية الإستراتيجية 2015-2030 التي تهدف بالأساس إلى تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج التربية والتكوين وتحقيق الجودة للجميع والارتقاء الفردي والمجتمعي والريادة الناجعة.

وأوضح في هذا الصدد أن الجهود تنصب حاليا على التنزيل الشمولي والمندمج لهذه الاستراتيجية على المستويين الحكومي والقطاعي.

وأبرز أن قضية الإصلاح هي قضية وطنية ومصيرية تتطلب تضافر جهود الجميع، مشيرا إلى أن الوزارة قامت في هذا الصدد بإعداد حافظة للمشاريع المفعلة للرؤية الإستراتيجية في منظورها الشمولي والنسقي وذلك من أجل تحسين جودة التعليم العمومي ، داعيا جميع الفاعلين والمتدخلين الجهويين في قطاع التربية والتكوين إلى بذل مزيد من الجهود كفريق عمل منسجم ومتعاضد، خدمة للوطن ومصلحة المتعلم والارتقاء بالمغرب في مدارج التنمية والتقدم.

من جانبه، أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين السيد محمد أضرضور أن هذا التعيين، الذي يندرج في إطار تعيينات مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وفق التقسيم الجهوي الجديد، يعد مناسبة للعمل وفق رؤية جهوية جديدة تؤسس لمشروع مجتمعي متكامل يستدعي توظيف جميع الطاقات للقيام بالإصلاحات التي من شأنها أن تحقق الأهداف المنشودة في أفق بناء المغرب الحديث.

وبعد أن عبر عن اعتزازه بتأكيد الثقة التي حظي بها للإشراف على تسيير أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة، أبرز دور الأسرة التعليمية والأطر الإدارية والتربوية والشركاء الاجتماعيين والمتدخلين في الرقي بالمنظومة التربوية بالجهة وتحقيق نتائج ايجابية من خلال مشاركة تلاميذها في المباريات الوطنية وولوجهم المعاهد والمدارس العليا، وكذا مواكبتهم لكل العمليات المرتبطة بالشأن التربوي.

حضر حفل التنصيب، على الخصوص، المديرون الإقليميون للتربية والتكوين، ورؤساء المصالح الخارجية، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، ورؤساء الجمعيات المهنية، والجمعيات الشريكة، وممثلو النقابات التعليمية والمفتشون المنسقون الجهويون.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.