المغرب والعربية السعودية يجددان التأكيد على البعد الاستراتيجي لعلاقاتهما وإرادتهما المشتركة لتعزيزها

0 577

جدد كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد صلاح الدين مزوار، ونظيره السعودي، السيد عادل الجبير، اليوم الأربعاء بالرباط، التأكيد على البعد الاستراتيجي لعلاقات المملكتين وإرادتهما المشتركة لتعزيزها وتطويرها، انسجاما مع التوجيهات السامية لقائدي البلدين.

وقال السيد مزوار، في مؤتمر صحفي مشترك عقب لقاء مباحثات مع السيد الجبير، إن البلدين لديهما طموح مشترك قوي لتطوير هذه العلاقات وتجديدها وتنويعها، والاستجابة للفرص المتاحة سواء في المجال الاقتصادي أو في المجالات الأخرى المتعددة، بالنظر إلى أهمية ذلك في تطوير وتعميق وتقوية العلاقات الثنائية.

وأشار في هذا الصدد، إلى أنه تم خلال هذه المباحثات، التي جرت في جو من التفاهم والتضامن المتبادل، الاتفاق مبدئيا على أن تتم الدورة ال13 للجنة العليا المشتركة المغربية السعودية، المزمع عقدها بالمغرب، في شهر ماي المقبل، وأن تكون فرصة لإعطاء دينامية متجددة للعلاقات.

وأضاف أن اللقاء تطرق أيضا إلى النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية للمملكة والمشاريع المواكبة له، وما يتيحه من فرص الاستثمار بالنسبة للفاعلين السعوديين، مؤكدا على ضرورة تنويع وتطوير آليات العمل والتشارك.

وقال السيد مزوار إن هذه المباحثات كانت فرصة لتأكيد التضامن الكامل والمطلق للمغرب مع المملكة العربية السعودية، في سعيها لصد أي تدخل في شؤونها الداخلية ولدرء أي سوء قد يطال أراضيها أو يمس بها من قريب أو بعيد، موضحا أن الأمر يتعلق “بتأكيد مجدد قوي نابع مما بناه قادتنا منذ عقود ومن منطلق قناعتنا بأن العلاقة بين البلدين والمصلحة المشتركة بينهما ومسألة الاستقرار والأمن في محيط نعرفه جميعا من بين ثوابت العلاقات بين بلدينا”.

كما أكد الوزيران على أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة آفة التطرف والإرهاب بجميع صوره وأشكاله مهما كانت مبرراته ودوافعه ووسائله، وضرورة العمل على المزج بين ما هو أمني وفكري وتنموي، لأن الأمر يتعلق بآفة متشعبة، معتبرين أن “المقاربة الأمنية لوحدها ليست كافية”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي، على “التطابق الدائم الموجود بين مواقف البلدين”، معربا، في هذا الصدد، عن تقديره للجهود التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتي تعكس الاهتمام بمنطقة الصحراء، ومجددا تأييد بلاده لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية.

وقال، في هذا الصدد، إن “موقف المملكة العربية السعودية في ما يتعلق بالصحراء موقف ثابت”، مبرزا أن “المملكة العربية السعودية رحبت وتؤيد مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس للحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية. ونحن نأمل في أن يكون هناك حل عاجل في هذه الربوع”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.