السويد ترفع توقعاتها المتعلقة بالنمو لسنة 2016

0 527

رفعت الحكومة السويدية اليوم الأربعاء، توقعاتها للنمو هذه السنة، مؤكدة بذلك الوضع الجيد لاقتصاد البلاد مقارنة مع معدل بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وراهن ائتلاف وسط اليسار خلال عرضه لميزانية الربيع، على تحقيق نسبة 3.8 بالمائة بدل 3.1 بالمائة التي أعلن عنها أواخر دجنبر.

كما تتوقع ستوكهولم عجزا بنسبة 0.4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام مقابل 0.9 بالمائة التي كانت متوقعة في السابق.

وقد عرف الناتج الداخلي الخام للبلاد ارتفاعا ملحوظا بنسبة 4.1 بالمائة خلال سنة 2015، مقارنة مع نسبة النمو المسجلة في السنة التي قبلها (2.1 بالمائة).

ويرجع هذا الأداء الجيد للاقتصاد السويدي إلى خفض نسب الفائدة وارتفاع النفقات العامة المرتبطة بتدفق المهاجرين، بالإضافة إلى ارتفاع الصادرات.

وتعد نسبة النمو الاقتصادي للسويد من بين النسب الأقوى في أوروبا، لكنها تقلق البنك المركزي (ريسكبنك)، لأنها تترافق مع نسبة تضخم ضعيفة بعيدا عن هدفه السنوي (2 بالمائة).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.