التأكيد بالشارقة على ضرورة جعل الاتصال الحكومي فاعلا في خدمة المبادئ الإنسانية العامة

0 479

أكد المشاركون في أشغال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي اختتم أشغاله مساء أمس الاثنين بالشارقة، على أهمية أن يكون الاتصال الحكومي فاعلا في خدمة المبادئ الانسانية العامة.

وشدد المشاركون في المنتدى، الذي نظمه مركز الشارقة الإعلامي على مدى يومين، تحت شعار “نحو مجتمعات ترتقي”، على أهمية إسهام الاتصال الحكومي في إنتاج ثقافة اجتماعية ذات مسؤولية تجاه القضايا المصيرية الكبرى، مثل حقوق الإنسان والتغير المناخي والعدالة، مؤكدين على ضرورة أن يتسم بالعصرية وأن يستخدم لغة الشباب وأدواتهم، وأن يتم تغيير مسمى إدارات الاتصال الحكومي إلى إدارات التفاعل الحكومي.

واعتبروا، أن تطوير مجال الاتصال الحكومي، يتطلب توفير حماية قانونية لتدفق المعلومات والانتقال من الاتصال الحكومي الى التفاعل المتواصل مع الجمهور، بالإضافة إلى أهمية إشراك الشباب عبر مختلف وسائل التواصل المباشر وغير المباشر وخاصة عند وضع سياسات خاصة بهم .

ودعت التوصيات إلى ضرورة تدريب الطلبة والأجيال الجديدة على فهم وتحليل المعارف وتطوير مهاراتهم في التفكير النقدي وبناء المعرف على أسس الفكر النقدي من خلال اهتمام المدارس والحكومات بجودة التعليم والابتعاد عن التلقين.

وبخصوص، مواجهة العنف والتطرف والكراهية، فقد أكد المشاركون في توصياتهم على أن مواجهة العنف تتطلب خطوات ملموسة واستراتيجيات تتخطى الإجراءات العسكرية والأمنية وتشمل، معالجة الظروف المؤدية للإرهاب، ومكافحته بكافة الوسائل المتاحة، وبناء القدرات بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وضمان احترام حقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

وفي مجال حقوق الإنسان والتنمية، تم التأكيد على ضرورة احترام الاتصال الحكومي لحقوق الإنسان والتأكيد على ضرورة شفافية الإعلام وأن يكون الاتصال متبادلا بين الحكومة والجمهور، وأهمية أن تكون الحكومات أكثر صراحة وانخراطا في أنشطة الاتصال مع المجتمع الدولي فيما يخص حقوق الإنسان.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي، في جلسة خصصة لتقديم توصيات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، إنه سيتم تحويل جميع مخرجات المنتدى إلى برامج عمل تنفيذية مؤكدا أن جميع جلسات وفعاليات المنتدى ترتكز إلى أهداف تعزيز التواصل الحكومي وفق آليات وبرامج قابلة للتنفيذ .

وتميزت أشغال الدورة الخامسة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي بمشاركة أكثر من 3000 شخص من بينهم شخصيات عالمية ووزراء ومسؤولوون وإعلاميون من عدة بلدان.

وبحث المشاركون في المنتدى، أفضل الممارسات في الاتصال الحكومي والعلاقة القائمة بين الاتصال الحكومي والمواطن ، مع التأكيد الدور الذي يلعبه الاتصال الحكومي في خدمة الإنسان بشكل عام.

وتضمن برنامج المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، جملة من الجلسات التي ناقشت قضايا “دور المرأة المجتمعي” ، و”الاتصال الحكومي وبناء مجتمعات المعرفة”، و”مواجهة التطرف: الاتصال الحكومي وصناعة الثقافة الانسانية”، و”الكوارث الطبيعية والإنسانية… من إدارة الأزمات إلى التواصل الاستراتيجي”، و”الاتصال الحكومي ومكونات المجتمع الثقافية والاجتماعية”.

كما شهد المنتدى تنظيم عدد من ورشات العمل بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة لتحالف الحضارات و(مؤسسة طومسون للتدريب) وقناة (سكاي نيوز عربية) تشمل موضوعات متنوعة من بينها “مكافحة خطاب التطرف والكراهية والعنف من خلال مواقع التواصل الاجتماعي”، و”إشراك الشباب في الترويج للتسامح والتنوع الحضاري عبر العالم”، و”الصحافة الاستقصائية كأداة حكومية لصياغة قرارات حكيمة”، و”الاتصال الحكومي واستراتيجيات الشراكة مع الجمهور”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.