وفاة مصطفى كمال طلبة أحد كبار علماء البيئة والتنمية

0 446

أعلن في القاهرة اليوم الثلاثاء عن وفاة مصطفى كمال طلبة أحد كبار علماء البيئة والتنمية في مصر والعالم عن عمر ناهز 94عاما. وقالت صحيفة (الأهرام) أوسع الصحف انتشارا إن كمال طلبة توفي بأحد مستشفيات العاصمة السويسرية جنيف مشيرة إلى أن الراحل يعد “عميد علماء البيئة والتنمية “ومؤسس الدبلوماسية البيئية العالمية. وقد ترأس كمال طلية برنامج الأمم المتحدة للبيئة لمدة 18 عاما وقاد خبراء العالم فى مؤتمراتهم الشهيرة بداية من مؤتمر استكهولم 1972 ونهاية بجوهانسبرج وريودى جانيرو ، ويعد من أهم مهندسي المعاهدات البيئية العالمية الكبرى ، وفى طليعة علماء العالم الذين تبنوا القضايا البيئية الكبرى وعلى رأسها قضية الأوزون من خلال اتفاقية كيوتو وغيرها ، وكذلك قضايا التغيرات المناخية وظواهر الإحتباس الحرارى. واضافت الصحيفة أن الراحل قاد نضال الدول الفقيرة والنامية ودول العالم الثالث فى التصدى للدول العظمى المتسبب الأول فى الانبعاثات الملوثة للهواء وحدوث ظاهرة الإحتباس الحرارى من أجل اقرار القوانين الدولية الملزمة. والراحل مصطفى طلبة من مواليد مدينة زفتى بمحافظة الغربية فى 8 ديسمبر 1922، وتخرج فى كلية علوم جامعة القاهرة عام 1943، وحصل على دكتوراه فلسفة أمراض النبات من جامعة لندن عام 1949، وعمل أستاذا بالمركز القومى للبحوث 1958،وتقلد العديد من المناصب العالمية والمحلية مثل مستشار مصر الثقافى ورئيس مركز البعثات بواشنطن عام 1963 ، ووزير الشباب عام 1971،وأمين عام الشعبة القومية لليونسكو فى مصر عام 1970.

وفي عام 1973 ساهم في إنشاء برنامج الأمم المتحدة للبيئة، واختير نائبا للمدير التنفيذي للبرنامج حتى عام 1975 ثم أصبح مديرا تنفيذيا للبرنامج بدرجة نائب للأمين العام للأمم المتحدة حتى عام 1992. ومنذ عام 1993 وحتى وفاته سنة 2016 ترأس مجلس إدارة المركز الدولي للبيئة، كما ترأس المنتدى العربي للبيئة والتنمية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.