روسيا ترفض طلب الأمم المتحدة إعلان فترات هدنة أطول في حلب

0 561

رفضت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، طلب الأمم المتحدة تمديد فترات الهدنة المقبلة في حلب للسماح بإدخال المساعدات إلى الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، معتبرة أنها “غير مفيدة”.

وقالت الوزارة إنها تلقت طلبا من رئيس مجموعة العمل الخاصة بالمساعدات الإنسانية لسوريا يان ايغلاند لإطالة أمد الهدنة المقبلة للسماح بادخال المساعدات.

غير أن المتحدث باسم الوزارة ايغور كناشنكوف قال، في بيان صحفي، إنه سيكون “غير مفيد ومنافيا للمنطق” تمديد فترة وقف اطلاق النار “لمجرد التمديد، ليس لايصال المساعدات للمدنيين الآمنين وإنما لكي يتمكن الإرهابيون من استعادة قدراتهم القتالية بشكل أفضل”.

وكان ايغلاند قد حذر ، في وقت سابق اليوم الخميس، من أن الحصص الغذائية على وشك أن تنفد في أحياء حلب الشرقية، حيث يعيش نحو 250 ألف شخص تحاصرهم القوات الحكومية السورية منذ أربعة أشهر.

وقال ايغلاند “إن تداعيات عدم وصول المساعدات ستكون كارثية جدا لدرجة أنه لا يمكنني تخيل ما سيحدث”، موضحا أن عدم السماح بدخول المساعدات يوازي “تجويع” ربع مليون شخص.

وقال ايغلاند، خلال مؤتمر صحافي في جنيف، إن الأمم المتحدة لم تتمكن من إدخال المساعدات منذ بداية يوليوز الماضي رغم اعلان القوات الروسية والسورية الهدنة عدة مرات لعدم حصول المنظمات الانسانية على الضوء الاخضر من كل الأطراف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.