تركيا تتوقع نمو الاقتصاد 4,5 بالمائة العام الجاري وتراجع التضخم تدريجيا

0 862

قال نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك اليوم الإثنين إنه يتوقع تسارع نمو اقتصاد بلاده على مدى العامين الجاري والقادم ولكن التضخم لن يتراجع إلى المستوى المستهدف عند خمسة بالمئة حتى عام 2018 على الأقل.

وخلال إعلانه عن البرنامج الاقتصادي متوسط المدى للحكومة، والذي يتضمن خارطة طريق للسياسات الاقتصادية لمدة ثلاث سنوات يتم تحديثها سنويا، توقع شيمشك أن يصل معدل النمو إلى 4.5 بالمئة هذا العام وخمسة بالمئة في عامي 2017 و2018 وذلك ارتفاعا من النمو المتوقع لعام 2015 وهو أربعة بالمئة.

وأضاف نائب رئيس الوزراء أن الاستثمارات وعوائد الإنتاجية ستغذى هذا النمو.

وتعهد شيمشك ببذل “جهود بالغة الجدية” لخفض التضخم، تشمل التركيز على إجراءات هيكلية، متوقعا أن يتراجع التضخم إلى 7,5 بالمئة هذا العام و6 بالمئة في 2017 و5 بالمئة في عام 2018 وهو المستوى المستهدف للحكومة على المدى المتوسط.

كما توقع أن ينخفض عجز ميزان المعاملات الجارية وهو أحد التحديات الاقتصادية الرئيسية إلى 3,9 بالمئة من الناتج المحلى الإجمالي خلال العام الجاري ثم إلى 3,7 بالمئة في 2017 و 3,5 بالمئة في 2018 وذلك من 4.4 بالمئة العام الماضي.

من ناحية أخرى أعلن البنك المركزي التركي اليوم الإثنين أن عجز ميزان المعاملات الجارية تقلص في نوفمبر تشرين الثاني إلى 2105 مليار دولار.

وفى أكتوبر الماضي بلغ عجز ميزان المعاملات الجارية 135 مليون دولار. وفى عام 2014 بلغ عجز الميزان في تركيا 45.84 مليون دولار.

وتوقع شيمشك أن تتعرض عملات الأسواق الناشئة لضغوط أقل خلال العام الجاري مقارنة بعام 2015، مضيفا أن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة تدريجيا لن يكون له سوى تأثير محدود على تركيا.

في الوقت ذاته توقع البرنامج الاقتصادي أن يتسع العجز التجاري للبلاد تدريجيا إلى 55,2 مليار دولار خلال العام الجاري وأن يصل إلى 67,2 مليار دولار في 2017 و 71,8 مليار دولار في عام 2018.

وأعلن وزير الاقتصاد التركي ناجي إقبال في مؤتمر صحفي للإعلان عن البرنامج أن عائدات الضرائب في تركيا ارتفعت في العام الماضي 15,6 بالمائة إلى 407,5 مليار ليرة تركية (135 مليار دولار) بينما بلغ عجز الموازنة 22,6 مليار ليرة خلال الفترة نفسها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.