المدير العام للأمن الوطني : طلب إستعطاف لرجل أمن من درجة مفتش الشرطة ممتاز .

0 776

بيان مراكش / الصديق أيت يدار

توصلت جريدة بيان مراكش بنسخة من طلب إستعطاف لرجل أمن من درجة مفتش الشرطة ممتاز موجه للمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي وهذا نص مضمون الطلب

من مفتش الشرطة ممتاز المعزول ن م الرقم المهني 58754 رقم التأجير 1149709

إلى السيد المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني

الموضوع : طلب استعطاف

سيدي المدير العام للمديرية الأمن الوطني تحية تقدير واحترام لشخصكم و أتمنى أن تكون سنة 2024 سنة الرقي و الإزدهار و أن تدخل عليكم بوافر الصحة و العافية . وكما اعتدنا فيكم قلبكم العطوف والمتسامح. أتقدم إليكم بطلب العفو والسماح من سيادتكم من أجل إعادة إدماجي في صفوف الأمن الوطني وذلك بعد عزلي من وظيفتي بسبب خطأ لم يكن جسیما و إنما خطأ في التقدير لبعض المفاهيم وذلك بسبب بعض الظروف الإجتماعية التي كنت أعيشها ولازلت و هي كالاتي : سيدي المدير العام أنا شاب كنت أمارس مهنتي بشرف و دون تواطئ أو محاباة و شعاري الوحيد هو إنصاف المظلومين بتطبيق القانون و لم أكن مرتشيا أو أتعطى أي نوع من الممنوعات و قد وصل سني الخمسين الآن ولازلت أعيش حياة العزوبية بسبب ظروفي الاجتماعية كون والدتي إمرأة مسنة و تعاني من مرض مزمن حيث أنها لا تستطيع النهوض والمشي و هي طريحة الفراش منذ سنة 2000 و كذلك لدي أخ عاطل عن العمل و أخت مطلقة بطفلة لم تتوصل بواجبات نفقة طفلتها وما زاد الطينة بلة هو وفاة شقيقتي بعد معاناتها من مرض السرطان تاركة خلفها طفلين في سن التمدرس دون معيل لهما كون والدها أجنبي الجنسية و غادر أرض الوطن بعد عدم حصوله على الإقامة … و من خلال هذه الظروف و أنا المعيل الوحيد لهذه العائلة كل هذه الأسباب جعلتني لم أعي ما أقوله وقمت بتعليق على إحدى المقالات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي و التي لم يكن قصدي الإهانة أو التبخيس .

سيدي المدير العام إنني عملت على إتمام دراستي الجامعية من أجل تحسين مستواي المعيشي و الترقي لرتبة أحسن لكن شاء القدر أن

تتوقف طموحاتي و مسيرتي المهنية بسبب خطأ غير مقصود بعد أن قضية 23 سنة من العمل بشرف و لم تسجل علي أي إختلالات غير شريفة و لم أربط علاقات مشبوهة أو تواطأت في فساد أو غيره و كان شعاري الوحيد هو تطبيق القانون دون محاباة أو إنحياز . وكنت أفتخر دائما بمشاركتي في أي عمل أمني و أتطوع للعمل خارج مدينتي من أجل المشاركة في الأعمال النظامية والأمنية بشرف و افتخار . سيدي المدير العام بعد سنة من عزلي و الظروف الإجتماعية التي أعيشها رفقة أسرتي وتهديدنا بالإفراغ من السكن الذي هو على سبيل

الكراء و ظروفي المادية المزرية التي عشتها حوالي سنة والديون المترتبة على عاتقي و مرض والدتي و مسؤوليتي تجاه أسرتي . لكل هذه الأسباب أتوجه إليكم سيدي المدير العام مرة أخرى بتقديم الإعتذار عن أي خطأ صدر مني عن غير قصد ، حيث سبق لي أن قدمت نفس الإعتذار أمام اللجنة التأديبية لكن لم تشفع لي ، لم يتبقى لي سيدي المدير العام سوى شخصكم الكريم أن أتوجه إليه من جديد لطلب الصفح و العفو من شخصكم الكريم و أن تنظروا لوضعيتي الإجتماعية المزرية بعطف وتعيدوا لي كرامتي الاجتماعية ، و الله سبحانه يقول في كتابه الكريم : خير الخطائين التوابون و أنا إعتذرت عن خطأي و التمس منكم العفو عند المقدرة .

و أخيرا سيدي المدير أطلب من العلي القدير أن تكون سنة 2024 بداية سنة سعيدة علي و على أسرتي بعد إعادة إدماجي كما أتمنى أن تدخل عليكم بمزيد من وافر الصحة و التألق بإذن الرحمان .

و تقبلوا مني سيدي المدير أسمى عبارات الشكر و أنا على يقين من سعة صدركم و أتمنى أن تمنحوني شرف العودة لعملي و المشاركة في التظاهرات التي سيعرفها وطننا الحبيب و شكرا لكم . و الله سوف يجازيكم على هذه الإلتفاتة النبيلة منكم

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.