وكالة المغرب العربي للأنباء تطلق موقعا إخباريا جديدا تحت اسم “ماب إيكولوجي”

0 419

في إطار المواكبة الإعلامية للمؤتمر ال22 للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22) أطلقت وكالة الأنباء المغربية، مؤخرا، موقعا إخباريا جديدا تحت اسم “ماب إيكولوجي” مخصصا لقضايا البيئة والتنمية المستدامة والطاقات المتجددة.

ويهدف هذا الموقع، الذي يوفر الأخبار باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية، إلى الترويج للمشاريع والمبادرات ذات الطابع البيئي المنجزة بالمغرب، والتحسيس بأهمية ومركزية قضية البيئة والمخاطر المرتبطة بارتفاع درجة حرارة الكوكب على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وسد الفراغ المسجل في مجال الأخبار والمعلومات الإيكولوجية.

وتتضمن هذه البوابة الجديدة، التي تم إطلاقها عشية افتتاح مؤتمر “كوب22” المنعقد بمراكش من 7 إلى 18 نونبر الجاري، ثمانية مداخل رئيسية هي أخبار، مبادرات، جهات، مؤسسات، رواد/قياديون، مقاولات، مسارات وأحداث.

ومن خلال هذه المبادرة تطمح وكالة المغرب العربي للأنباء للمساهمة في النهوض بالوعي البيئي الذي ما فتئ يتزايد في المغرب والذي كرسه دستور 2011 حين رسخ مبدأ التنمية المستدامة وحماية الموارد الطبيعية مع إقرار حق الجميع في الماء وفي بيئة سليمة.

وعلى غرار الدينامية التي يعرفها المغرب في مجال حماية البيئة فإن وكالة المغرب العربي للأنباء تندرج كلية في الثورة الحقيقية التي تعرفها البلاد على المستوى الإيكولوجي حيث أضحت قضية التغيرات المناخية انشغالا لدى مجموع المواطنين وأولوية مطلقة لدى السلطات العمومية.

وفي هذا السياق، أطلقت وكالة المغرب العربي للأنباء يوم 5 شتنبر الجاري نشرة متخصصة تحت اسم “ماب كوب22” مخصصة للبيئة.

وتندرج كل هذه المبادرات في إطار سياسة الوكالة في مواكبة الأوراش الكبرى بالمغرب في مجال البيئة. وهكذا فإن الوكالة تضع انتظارات زبنائها في صلب عملها وتكيف أنشطتها وخدماتها المتجددة مع حاجيات السوق وتطوره المستمر تحت شعار تنشيط خط التحرير والانفتاح على كل مكونات المجتمع المغربي.

من جهة أخرى عبأت وكالة المغرب العربي للأنباء الموارد اللازمة لتأمين تغطية أشغال “كوب 22” من خلال تعبئة فريق عمل يتكون من حوالي ستين شخصا ما بين صحافيين ومصورين وتقنيين ومختصين في المعلوميات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.