أخبار اقتصادية من شرق أوربا

0 538

قال وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، أمام لجنة برلمانية في أنقرة إن تركيا وافقت على تطبيق اتفاق تجارة واسع النطاق مع بريطانيا فور خروجها من الاتحاد الأوروبي .

وأضاف أمام لجنة التخطيط والموازنة في البرلمان أثناء تقديمه موازنة وزارته لعام 2017: “قررنا إدخال اتفاق تجارة واسع النطاق بين البلدين حيز التطبيق فور خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “.

وكان زيبكجي تعهد في يونيو عقب الاستفتاء البريطاني مباشرة بأن تركيا ستواصل اتخاذ الخطوات اللازمة للحفاظ على العلاقات الاستثمارية والتجارية والمالية مع بريطانيا وتعزيزها .

وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، خلال زيارة لأنقرة أواخر سبتمبر إنه يأمل إبرام اتفاق “ضخم” للتجارة الحرة عقب انفصال بريطانيا .

+++++++++++

قال وزير الاقتصاد والتجارة القطري، الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني، إن بلاده تسعى لعقد اجتماعات ولقاءات في الدوحة لتعزيز علاقات تركيا مع دول مجلس التعاون الخليجي.

ونقلت صحيفة (ديلي صباح) عن الوزير قوله خلال مشاركته في منتدى الأعمال الدولي الـ 20،المنظم من جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية “نرغب في تأسيس أرضية مناسبة تجمع رجال الأعمال القطريين والأتراك، وتوفر لهم فرصا تجارية واستثمارية “.

وأكد أن تحقيق التعاون بين الدوحة وأنقرة في كافة القطاعات وشتى المجالات سيعود بالنفع على شعبي البلدين .

وأوضح أن عدد الشركات التركية العاملة في قطر زاد بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، وتجاوز 26 شركة، مضيفا أن الاستثمارت القطرية في تركيا تشهد نموا كبيرا.

نظم الاسبوع الجاري في مدينة إسطنبول التركية ملتقى اقتصادي يجمع رجال أعمال فلسطينيين وأتراك، بتنظيم ورعاية مجلس العلاقات الإقتصادية التركية الخارجية استهدف تشجيع الاستثمار وتقوية العلاقات ما بين البلدين، والإعلان عن المنطقة الصناعية التي أسست في جنين (شمال الضفة الغربية) وستوفر 5000 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، إضافة إلى عقد لقاءات ثنائية ما بين رجال أعمال البلدين .

وشارك في الملتقى الاقتصادي، 50 رجل أعمال فلسطيني من مختلف المناطق الفلسطينية، باستثناء رجال الأعمال الذين يقطنون في قطاع غزة، وأكثر من 60 رجل أعمال تركي، بحسب المنظمين .

وعلى هامش الملتقى، عقدت لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال، لإطلاعهم على الفرص الإستثمارية المتاحة في كلا البلدين .

وكانت تركيا أعلنت قبل عامين، عن إعفاء دخول 1000 طن سنويا من التمور الفلسطينية إلى أسواقها، من الضرائب والجمارك .

+++++++++++

جاء في نشرة دورية وزعتها هيئة الإحصاء الفيدرالية الروسية، نهائية هذا الاسبوع، أن الأسعار الاستهلاكية في البلاد ارتفعت بنسبة 7ر4 في المائة منذ بداية العام وحتى 7 نوفمبر الجاري.

وأعادت الهيئة إلى الأذهان أن الأسعار الاستهلاكية في روسيا ارتفعت بنسبة 4ر11 في المائة في الفترة المماثلة من السنة الماضية.

وتدل هذه البيانات على أن الحكومة الروسية تتجه بثبات نحو تحقيق هدفها المتمثل في خفض معدل التضخم السنوي في البلاد إلى أقل من 6 في المائة هذا العام ككل بالمقارنة مع 9ر12 في المائة في العام الماضي.
أعلن المصرف المركزي الروسي ارتفاع احتياطات البلاد الدولية خلال الشهر الجاري إذ بحلول الـ4 من نوفمبر بلغت احتياطات روسيا الدولية 7ر395 مليار دولار مقابل 391 مليار دولار في 28 من أكتوبر.

وجاء في تقرير المركزي “ارتفع حجم الاحتياطات الدولية في الفترة من 28 أكتوبر إلى 4 نوفمبر بمقدار 4.7 مليار دولار، وذلك بشكل أساسي نتيجة لإعادة التقييم الإيجابي وإعادة الأموال بالعملة الأجنبية للمصارف المحلية “.

وبلغت احتياطات روسيا الدولية حجمها الأقصى في بداية أغسطس 2008 حين وصلت إلى 598 مليار دولار .

وتمثل الاحتياطات الدولية الروسية (الذهب والعملات الأجنبية) الأصول الأجنبية ذات السيولة العالية، الموجودة لدى المصرف المركزي والحكومة الروسية. وتتألف الاحتياطات من الذهب النقدي وحقوق السحب الخاصة، والاحتياطي في صندوق النقد الدولي والنقد الأجنبي (الأصول الاحتياطية الأخرى).

++++++++++++++

أكد سيرغي شفيتسوف، النائب الأول لرئيس البنك المركزي الروسي، يوم الخميس أن البنوك الروسية استطاعت التصدي للهجمات الإلكترونية بنجاح .

وكشف شفيتسوف لتلفزيون روسيا-24 أن خمسة بنوك من أكبر عشرة بنوك روسية في البلاد، تصدت بنجاح للهجمات الالكترونية التي استمرت باستهدافها منذ الساعة 16:00 بتوقيت موسكو من يوم الثلاثاء 8 نوفمبر حتى الآن .

وأضاف: “وفقا لمعلوماتنا، تم التصدي لجميع الهجمات بنجاح. ولم تحدث إرباكا واضطرابا كبيرا في إمكانية وصول العميل إلى الخدمات “.

وحسب وكالة ” نوفوستي” الروسية فإن أكبر خمسة بنوك روسية كشفت الثلاثاء الماضي تعرضها لهجمات الكترونية متوسطة الشدة .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.