ندوة تناقش مستقبل الحركة الأمازيغية بالمغرب

التأمت الفعاليات والمنظمات والإطارات الأمازيغية بالمغرب في إطار لقاء تشاوري موسـوم ب” الحركة الأمازيغية في المغرب: التحديات والرهانات”، نظمه منتدى أنوال للتنمية والمواطنة والفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب، أمس الأحد 09 يونيو 2024 بالناظور، اللقاء اهتم بدراسة الوضع الراهن للحركة الأمازيغية بالمغرب ومناقشة رهاناتها المستقبلية.

المشاركون في اللقاء استعراضوا حصيلة ومستجدات القضية الأمازيغية بالمغرب، وما تتسم به من إقصاء ممنهج ومتواتر متمثل في إقرار سياسات مكرسة للميز والتمييز ضد مختلف مقومات الهوية الأمازيغية والتي تتمظهر في القرارات السياسية والتشريعية والإدارية المعتمدة من قبل السلطة التنفيذية والتشريعية وبعض الجماعات والإدارات الترابية.

الناشط الحقوقي محمد الحموشي أكد في مداخلته بأن من

الحقوق الأساسية للإنسان المغربي الاستفادة من المعارف العلمية والروحية والأدبية والفنية والفلسفية بالأمازيغية، وهذا يتطلب مأسسة وتأهيل الأمازيغية وتوفير الوسائل الحديثة للإعلام والتواصل من أجل تمكين الإنسان المغربي من التمتع بها، الحموشي طلب بإدراج اللغة الأمازيغية الرسمية في مختلف قطاعات الحياة العامة وفق نظرة شمولية تراعي تعديل كل المضامين المكرسة للميز، سواء في التعليم أو الإعلام أو الإدارة، أو منظومة العدالة أو غيرها من المجالات. بدوره وجه الناشط الأمازيغي أحمد أرحموش الدعوة إلى كل مكونات الحركة الأمازيغية إلى الوعي بالظرفية الحساسة التي تمر منها الأمازيغية على عدة مستويات، وتنسيق الجهود والمبادرات لتحقيق الإنصاف الفعلي للأمازيغية والأمازيغ في وطنهم.

Comments (0)
Add Comment