وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق تضع أهدافا طموحة لسنة 2016

0 1٬054

وضعت وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق أهدافا طموحة لسنة 2016، لا سيما على مستوى تعزيز التنقل بين الرباط وسلا، وإعادة هيكلة الأحياء التي تعاني من نقص في التجهيزات، وحماية البيئة.

وأبرز المدير العام للوكالة، المغاري الصاقل، خلال اجتماع مجلس إدارة هذه المؤسسة، الذي انعقد اليوم الاربعاء بالرباط، برئاسة السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، أن هذه الأهداف تهم أيضا إنهاء أشغال إعادة تأهيل الأنسجة القديمة، فضلا عن تهيئة الفضاءات العمومية الرئيسية واستكمال تصفية الوعاء العقاري بالنسبة للشطرين الثالث والرابع.

وذكر السيد الصاقل، خلال الدورة الÜ14 للمجلس الإداري للوكالة، أبرز الأحداث التي ميزت السنة الماضية، وعلى رأسها الإطلاق الرسمي من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأشغال إنجاز الطريق المدارية الحضرية رقم 2، وحصول الوكالة على علامة الاتحاد من أجل المتوسط، عن الشطر الثالث من مشروعها، وتفويت 41 بالمائة من أسهم الوكالة في شركة باب البحر للتنمية لفائدة صندوق “ايغل هيلز أبوظبي”، وإطلاق المسابقة الهندسية لمتحف الأركيولوجيا وعلوم الأرض.

كما استعرض السيد الصاقل، حسب بلاغ للوكالة، حصيلة الإنجازات المادية والمالية للوكالة، وكذا مخطط العمل للسنة الجارية، موضحا أن هذه الإنجازات تندرج في إطار وفاء المؤسسة بالالتزامات التي قطعتها خلال التوقيع على العقد البرنامج الثاني.

وكان رئيس الحكومة ورئيس المجلس الإداري للوكالة، شدد في وقت سابق، على أن هذا الاجتماع يتزامن مع الذكرى الÜ10 لتأسيسها، مذكرا بشروط العقد البرنامج للفترة ما بين 2014-2018 الموقع، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بين الدولة ووكالة أبي رقراق، في 12 ماي 2014، حسب بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه.

كما أشاد السيد ابن كيران، من جانب آخر، بالجهود التي تبذلها الوكالة لإنجاح عقدها على مدى سنوات، وحث أعضاء المجلس ومختلف الشركاء على دعم هذا العقد البرنامج، الذي يسهم في إشعاع عاصمة المملكة.

وخلال هذا الاجتماع، الذي حضره عدد من أعضاء الحكومة والسلطات المحلية والمنتخبون في الرباط وسلا وفاعلون مدنيون، صادق المجلس على محضر المجلس الإداري الأخير، وتقرير الحسابات لسنة 2014، وميزانية ومخطط عمل لسنة 2016 وتقارير مراقب الحسابات ولجنة الافتحاص.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.