وكالة المغرب العربي للأنباء تنتقل لنظام تحرير جديد حديث وفعال يسمى “ماب غلوبال وورك فلو”

0 612

انتقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الأحد، للعمل بنظام تحرير جديد مهني وحديث عالي الأداء، أطلق عليه إسم “ماب غلوبال وورك فلو” (إم جي دوبلفي)، وذلك في إطار استراتيجية التأهيل والعصرنة على جميع المستويات التي باشرتها الإدارة العامة للوكالة. وتستجيب أرضية العمل الجديدة هذه التي ترتكز على مفهوم التطبيق الكامل لشبكة الأنترنيت (فول ويب)، لآخر المستجدات التكنولوجية في مجال معالجة وبث الأخبار وتتيح وظائف جديدة من شأنها المساهمة في تطوير عمل ومردودية صحافيي الوكالة.

وثمة سبب وجيه. فقد تم تطوير وملاءمة هذا المنتوج على مدى عدة أشهر من قبل فريق يتألف من عدد من المهندسين المعلومياتيين والصحفيين العاملين بوكالة المغرب العربي للأنباء، انطلاقا من منصة تكنولوجية تم اختبارها في العديد من النظم التحريرية الدولية.

ويمكن الطابع التدفقي الذي يميز نظام (إم جي دوبلفي) صحافيي الوكالة من الولوج لكافة وظائف النظام انطلاقا من أي جهاز حاسوب سواء بالمقر المركزي للوكالة، أو بالجهة أو على الصعيد الدولي ، وذلك على مستوى جميع نشرات الأخبار بالوكالة (العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية والأمازيغية).

كما يتيح هذا النظام التحريري التدبير والتفاعل والتعاون مع وبين صحافيي ومراسلي الوكالة بالمكاتب الجهوية والدولية، وذلك بفضل الوظائف التي يشتمل عليها لتدبير عمل الأقطاب الجهوية والدولية لوكالة المغرب العربي للأنباء، والتي يصل عددها إلى 12 قطبا.

ولم يغفل هذا النظام الجديد عنصر الوسائط المتعددة، حيث يحتوي على مكتبة للصور لإبراز المواد الموجهة للموقع على الإنترنت، كما يتيح إمكانية تحديد الموقع الجغرافي لبث القصاصة، فضلا عن كونه يسمح بالبث المباشر على بوابات الأخبار للوكالة.

ومن المستجدات الهامة لهذا النظام أيضا كونه يوفر إمكانية البرمجة التحريرية لتسهيل الطلب والبرمجة المسبقة للعديد من أصناف المقالات والقصاصات، لاسيما في إطار تغطية الأحداث الكبرى.

ويندرج إطلاق نظام “”ماب غلوبال وورك فلو” في إطار التوجهات الاستراتيجية الجديدة لوكالة المغرب العربي للأنباء، لا سيما على مستوى تنويع المنتوج، والنهوض بالإنتاج وجودته من خلال المؤشر الاستراتيجي للأداء، وتنظيم العمل التعاوني وتعزيز وتأمين الولوج عن بعد.

ت/

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.