وقفة احتجاجية لحراس الأمن الخاص بمستشفى شريفة بسيدي يوسف بن علي تنديدا على عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية.

0 1٬311

عندما يتعلق الأمر بحراس المستشفيات، فهؤلاء يعتبرون خط الأمان والحماية للمرضى والموظفين على حد سواء. ولكن في بعض الأحيان، قد يكونوا هم الذين يحتاجون إلى المساعدة والدعم.

في حي سيدي يوسف بن علي بمستشفى شريفة نظم حراس الأمن الخاص وقفة احتجاجية أمام مستشفى، حيث يعملون الحراس 12 ساعة يوميا لتأمين المستشفى بشكل مثالي مع تنظيم ولوج المرتفقين و المرتفقات لتلقي العلاج بشكل سلس، إلا أنهم اليوم يقفون للتعبير والمطالبة بتسوية وضعهم الاجتماعي والمالي حيث أنهم لم يتلقوا مستحقاتهم المالية مند أربعة أشهر، مما عقد وضعيتهم و دفعهم للإحتجاج و مناشدة الجهات المسؤولة بالتدخل.
وفي ظل هذا الوظع الراهن يجب علينا أن نتذكر دائمًا أن العمل النبيل والتضحيات الشخصية يجب أن تحظى بالتقدير والدعم في مجتمعنا لهذا وجب تدخل المسؤولين لتصحيح الوضع و تسوية وضعية هؤلاء الحراس من أجل ضمان سير عادي للمرفق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.