وزير الدفاع الفرنسي يبحث في بغداد الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية

0 417

قام وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان، اليوم الاثنين بزيارة مفاجئة الى العراق لاستعراض وضع الحملة العسكرية الجارية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وجاءت زيارة لودريان للعراق بعد أيام من زيارة مماثلة لوزير الخارجية الاميركي جون كيري تعهد خلالها بتكثيف العمل العسكري ضد الجهاديين الذين تعرضوا أخيرا لنكسات ميدانية.

وناقش الوزير الفرنسي في لقاءين أجراهما مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، مسار الحملة ضد الجهاديين.

وأفاد بيان صادر عن رئاسة الجمهورية العراقية ان وزير الدفاع الفرنسي “جدد دعم بلاده للعراق في مجال تدريب وتسليح قواته العسكرية مشيرا إلى ان العراق دفع ثمنا مضاعفا لتصديه لتنظيم داعش الاجرامي”.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئيس مجلس النواب أنه “تمت خلال اللقاء مناقشة تطورات الاوضاع الامنية في العراق وسبل التعاون والتنسيق لمكافحة الارهاب في العالم والحد من تهديداته، ومستجدات الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي”. كما التقى لودريان الذي وصل الى بغداد آتيا من الكويت، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الدفاع عبد القادر العبيدي. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي ان “فرنسا كانت حاضرة منذ البداية في تنظيم وتشكيل التحالف الدولي لمحاربة داعش، وهي المساهم الثاني في اطار التحالف ولا سيما في دعم القوات البرية العراقية من خلال وجود 18 طائرة”. وقال العبيدي ان “الزيارة جاءت في الوقت المناسب وتحمل دلالات كثيرة أولها اهتمام حكومة فرنسا بالوضع العراقي، وخصوصا في حربنا ضد داعش”.

وذكر بان “فرنسا تشارك ضمن التحالف بشكل مميز وهي الدولة الثانية بعد الولايات المتحدة على مستوى القوى الجوية والمستشارين والمدربين للقوات العراقية”، مؤكدا أنها “قدمت وساهمت في تقديم مساعدات كبيرة” للعراق.

وتشارك فرنسا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية من خلال شن ضربات جوية على مواقع التنظيم الجهادي في العراق.

ونفذت القوات الفرنسية اكثر من 580 ضربة جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية، دمرت خلالها اكثر من الف هدف وفقا لمصدر عسكري.

وشكلت مشاركة القوات الفرنسية التي نشرت نحو 350 عسكريا في العراق، 15 في المئة من العمليات الجوية التي نفذتها دول التحالف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.