وجدة.. توقيع اتفاقيات بين وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني ومجلس جهة الشرق وولاية جهة الشرق

0 626

تم التوقيع، مساء اليوم الاثنين بوجدة، على ثلاث اتفاقيات شراكة بين وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني ومجلس جهة الشرق وولاية جهة الشرق، وذلك على هامش لقاء تواصلي حول موضوع “مواكبة الجهوية والملاءمة مع التقطيع الجهوي الجديد” بحث أنجع السبل لمواكبة مجلس الجهة في إنجاز التصميم الجهوي لإعداد التراب وبرنامج التنمية الجهوية.

وتهم الاتفاقية الأولى، التي وقعها وزير التعمير وإعداد التراب الوطني السيد إدريس مرون والنائب الأول لمجلس جهة الشرق السيد خالد السبيع، تحديد مساهمة الطرفين بغية إعداد خريطة القابلية للتعمير على مستوى إقليمي الناظور والدريوش، وخاصة الأخطار المرتبطة بالزلازل وانجراف التربة والفيضانات.

ويتم تمويل الدراسة المتعلقة بالقابلية للتعمير، بموجب هذه الاتفاقية، من طرف الوزارة (3.4 مليون درهم) ومجلس جهة الشرق (3.3 مليون درهم)، فيما سيتم تمويل الجزء المتبقي المقدر ب 3.3 مليون درهم من طرف صندوق الحد من آثار المخاطر الطبيعية.

وتهدف الاتفاقية الثانية، التي وقعها السيدان مرون والسبيع ووالي جهة الشرق، عامل عمالة وجدة أنجاد السيد محمد مهيدية، إلى وضع إطار مرجعي للتعاون بين الوزارة ومجلس الجهة وولاية الجهة، يقوم على شراكة فاعلة تستجيب للانتظارات الملحة في ميادين إعداد التراب الوطني والتخطيط الاستراتيجي والتعمير والهندسة المعمارية ودعم التنمية القروية، لأجل تحسين جاذبية المجال الترابي للجهة الشرقية وتقوية تنافسيتها.

وتتمثل مجالات التعاون بين الأطراف المتعاقدة، على الخصوص، في إنجاز التصميم الجهوي لإعداد التراب وبرنامج التنمية الجهوي، والعمل على إبراز مميزات الجهة في مجال الهندسة المعمارية والتراث المعماري، مع إعادة الاعتبار للمدن والأنسجة العتيقة، فضلا عن التعاون من أجل إحداث مدرسة للهندسة المعمارية بوجدة.

وتهم الاتفاقية الثالثة، التي وقعها السادة مرون والسبيع ومهيدية وممثل لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة وأقاليم الجهة الشرقية، تحديد منهجية وتمويل وإنجاز الدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة الشرق.

ويتم تمويل هذه الدراسة، بمقتضى هذه الاتفاقية، من طرف وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني (1.5 مليون درهم) ومجلس جهة الشرق (مليونا درهم) ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة وأقاليم الجهة الشرقية (مليون درهم).

يذكر أن حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات تم بحضور عامل إقليم بركان السيد عبد الحق حوضي ونواب برلمانيين ومستشارين ومنتخبين من ربوع الجهة الشرقية، فضلا عن ممثلين لعمال أقاليم الجهة ورؤساء مصالح خارجية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.