نشاط الخدمات النفعية غير المالية قد تسجل تراجعا خلال الفصل الرابع من 2015 وفق 50 بالمائة من مسؤولي المقاولات ( المندوبية السامية للتخطيط)

0 397

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن النشاط الإجمالي لقطاع الخدمات النفعية غير المالية قد يكون سجل ، حسب 50 في المئة من مسؤولي المقاولات، انخفاضا خلال الفصل الرابع لسنة 2015 مقابل 33 بالمائة منهم توقعوا تسجيل ارتفاع في نشاط القطاع.

وأوضحت المندوبية في نشرتها الفصلية لبحوث الظرفية لدى المقاولات، أنه تم تبرير التوقعات بالانخفاض بتراجع أنشطة ” الاتصالات” و “الايواء” فيما برر مسؤولو المقاولات الذين توقعوا تسجيل ارتفاع اختيارهم بتحسن نشاط “النقل الجوي”.

ومن جهة أخرى، اعتبر مستوى دفاتر الطلب لقطاع الخدمات النفعية غير المالية عاديا من طرف 65 بالمائة من مسؤولي المقاولات وأقل من العادي وفق 18 بالمائة منهم.

وفيما يتعلق بعدد المشتغلين، فإنه قد يكون عرف استقرارا حسب ثلاثة أرباع أرباب المقاولات. كما قد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لمقاولات قطاع الخدمات قد سجلت ارتفاعا بنقطتين، لتنتقل انتقلت من 81 بالمائة خلال الفصل الثالث لسنة 2015 الى 83 المائة خلال الفصل الرابع لسنة 2015.

وبخصوص قطاع تجارة الجملة، فقد تكون مبيعاته خلال الفصل الرابع لسنة 2015 عرفت، حسب 39 بالمائة من مسؤولي المقاولات انخفاضا مقابل 28 بالمائة منهم توقعوا أن تسجل ارتفاعا.

ويعزى هذا الانخفاض الطفيف إجمالا إلى انخفاض مبيعات ” تجارة تجهيزات الإعلام و الاتصال بالجملة ” و ” أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة”.

وفيما يخص عدد المشتغلين في القطاع فقد يكون عرف، حسب 80 بالمائة من أرباب المقاولات، استقرارا وحسب 10 بالمائة منهم ارتفاعا.

وأضاف المصدر نفسه أن مستوى مخزون السلع قد اعتبر عاديا حسب 50 بالمائة من أرباب المقاولات و فوق عادي حسب 11 بالمائة منهم فقط.

أما أسعار البيع في القطاع ، فقد تكون عرفت حسب 68 بالمائة من مسؤولي المقاولات استقرارا سجل أساسا على مستوى “تجارة تجهيزات صناعية أخرى بالجملة ” و “أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة”، فيما سجلت أسعار البيع انخفاضا بالنسبة لÜ ” تجارة السلع المنزلية بالجملة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.