موافقة بنيامين نتنياهو على بناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية “جريمة حرب” (صائب عريقات)

0 434

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أمس الأربعاء، أن موافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على بناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية “جريمة حرب”.

وقال عريقات، في بيان، إن قرار نتنياهو مخالف للقانون الدولي وميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية.

واعتبر أن “الاستعمار الإسرائيلي لأرض فلسطين المحتلة هو سياسة رسمية لحكومات إسرائيل المتعاقبة، وأهمها حكومة نتنياهو المتطرفة التي تواصل ارتكاب جرائم حرب تقضي من خلالها على فرص السلام وقيام دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس”.

ودعا عريقات المجتمع الدولي، إلى “تحمل مسؤولياته لإنجاح ودعم الجهود السياسية والقانونية الدبلوماسية الفلسطينية على الصعيد الدولي، بما في ذلك المؤتمر الدولي لإنهاء الاحتلال، ومحاكمة وملاحقة سلطات الاحتلال وقادته من مجرمي الحرب في المحكمة الجنائية الدولية، والتوجه إلى مجلس الأمن لإدانة الاستيطان”.

وكانت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية ذكرت مؤخرا أن نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون صادقا على مخططات لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنات الضفة الغربية، من بينها بؤر استيطانية معزولة.

ويعد ملف الاستيطان أبرز أوجه الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي وأحد الأسباب الرئيسة لتوقف آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين قبل منتصف عام 2014 الماضي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.