منع دخول لاجئين جدد إلى ألمانيا في المستقبل أمر غير مستبعد (وزير الداخلية الألماني)

0 620

/ قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايزيره إن منطقة (شنغن) “لا يمكن أن يستمر وجودها في غياب مراقبة للحدود الخارجية ، ومنع دخول لاجئين جدد إلى ألمانيا في المستقبل أمر غير مستبعد “. وأكد وزير الداخلية في تصريح لصحيفة (فيلت أم زونتاغ) الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد ، أن خطوة كهذه ” ممكنة من الناحية القانونية ” ، إلا أنه قال إن مراقبة الحدود الأوروبية والمفاوضات الجارية مع تركيا لهما الأولوية قبل الإقدام على أي خطوة . وأوضح دي مايزيره قائلا ” لقد اتفقنا في أوروبا على أن تتولى الدول ذات الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي الحماية الأمنية ، وكان ذلك أساسا لإلغاء الرقابة على الحدود في داخل منطقة شينغن “. كما قال ” إن هذا الربط الداخلي بين دول أوروبا مهدد في الوقت الراهن ” مشيرا إلى أنه ونظيره الفرنسي برنار كازنوف يعتزمان السماح مستقبلا لوكالة “فرونتكس” الأوروبية ، المعنية بمراقبة وحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ومحاربة الهجرة السرية وتجارة البشر ، بتولي مسؤولية حماية الحدود الخارجية في أية دولة بالاتحاد حتى ولو لم تطلب ذلك. وأقر دي مايزيره ” إنه سيكون بمثابة تدخل كبير ، ولكن آلية إدارة الأزمات في قانون منطقة حدود (شينغن) تنص على أنه يمكن اتخاذ قرار بشأن مراقبة الحدود بناء على اقتراح من المفوضية الأوروبية بأغلبية أصوات الدول الأوروبية ، وعلى هذا الاساس يمكن تفويض وكالة (فرونتكس)”. ودعا الوزير الألماني إلى أن تتولى وكالة “فرونتكس” أيضا مهمة خفر السواحل لقارة أوروبا. جدير بالإشارة إلى أن المفوضية الأوروبية تعتزم عرض مقترح قانوني بشأن مهمة وكالة “فرونتكس” يوم 15 دجنبر الجاري .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.