مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة لأول مرة في البطولة العربية للقوس والسهم بمراكش

0 474

تعرف البطولة العربية للقوس والسهم في دورتها العاشرة، المقامة بمدينة مراكش، ما بين سادس و10 أبريل الجاري، ولأول مرة في تاريخ هذه الرياضة بالعالم العربي، مشاركة لاعبين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح رئيس الجامعة الملكية المغربية للرماية بالنبال، السيد عادل رجا، خلال ندوة صحفية، مساء أمس الخميس، بمراكش، أن من بين هؤلاء لاعب متأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016 ولاعبة من ذوي الإعاقة البصرية.

وأضاف أن هذه التظاهرة الرياضية، التي ينظمها الاتحاد العربي للقوس والسهم والجامعة الملكية للرماية بالنبال، يشارك فيها أزيد من 100 لاعب ولاعبة يمثلون 10 بلدان عربية، منضوية تحت لواء الاتحاد العربي، هي، بالإضافة إلى المغرب البلد المضيف، مصر، والمملكة العربية السعودية، والسودان، والكويت، والإمارات العربية المتحدة، وفلسطين، وتونس، والجزائر، والعراق.

من جهته، أشار رئيس الاتحاد العربي للقوس والسهم، السيد إبراهيم الدوسري، إلى المستوى المتميز للاعبين واللاعبات المشاركين في هذه التظاهرة، وكذا إلى حضور حكام دوليين مرموقين واستخدام تقنيات تحكيم مطابقة لما هو معمول به في هذه الرياضة على المستوى العالمي، مما يعكس اعتماد نتائج البطولة من قبل الاتحاد الدولي للعبة، مشيدا، في الوقت نفسه، بالإعداد الجيد لهذه التظاهرة.

من جانبه، أبرز الحكم الدولي، أحمد كورة، أن هذه التظاهرة تعرف أيضا مشاركة كل الفئات وفرق مختلطة (إناث وذكور) وتجرى لأول مرة وفق نظام الرماية بالنبال بالتبادل، مضيفا أن تسجيل نتائج المنافسات يتم بالنظام الالكتروني المعتمد من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

وأشار إلى أن هذه البطولة، التي لها وزنها على مستوى الاتحاد الدولي، تسمح بتحقيق الرقم المؤهل لدورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016.

وبخصوص المشاركة النسوية، أبرز أحمد كورة أن العنصر النسوي حاضر في جميع الفئات، مؤكدا على المستوى المتميز للاعبات العربيات.

وسجل، في هذا الصدد، أن البطولة العربية العاشرة للقوس والسهم تعرف مشاركة بطلة العالم للناشئين، العراقية فاطمة المشهداني، ولاعبة مصرية مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، إلى جانب لاعبات أخريات.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم، في إطار هذه التظاهرة، تنظيم دورة تدريبية للحكام العرب في هذه اللعبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.