مستشار جماعي بتسلطانت فوق القانون… !!

0 8٬218

لازالت معاناة تجار و ساكنة دوار بوعزة التابع لجماعة تسلطانت بالضاحية الجنوبية لمراكش متواصلة و مستمرة بسبب طغيان مستشار جماعي بالمنطقة و خرقه لكل القوانين بإحتلاله للملك العمومي بشكل سافر و بدون تدخل السلطات المعنية، وقد تقدمت الساكنة بشكاية إلى كل من قائد الملحقة الإدارية الشريفية و باشا  تسلطانت و رئيسة المجلس الجماعي لتسلطانت، تطالب من خلالها بالتدخل و رفع الضرر الذي تسبّبه مقهى في ملكية هذا مستشار جماعي.

وقد توصلت جريد بيان مراكش  بنسخة من هذه الشكايات و التي يؤكد فيها المشتكون، أن صاحب المقهى السالف الذكر و المتواجدة ب كلم15 قام ببناء جدار إسمنتي وحاجز حديدي بين مجزرة أحد المتضررين و المقهى التي في ملكيته بدون وجه حق ، مما أدى إلى حجب المجزرة  عن أعين الزبناء و المرتدين لهذا المحل.

و من خلال هذه الشكايات و التي لم تتحرك و بقية حبيسة الرفوف يطالب المتضررون من السلطات المعنية بالتدخل بشكل عاجل وفوري لرفع هذا الضرر وذلك بإزالة كل الحواجز الحديدية التي تم اقامتهما فوق الملك العمومي ناهيك عن الجدار الإسمنتي الذي وضع بشكل غير قانون أمام صمت المسؤولين.

وجدير بالذكر أن الطريق الإقليمية 2017 باتجاه المنتجع السياحي أوريكا و بالخصوص النقطة المذكورة التابعة لدوار بوعزة جماعة تسلطانت أضحت مرتعاً لمثل هذه الحالات الشاذة ونموذجا حيا للإستغلال السافر للملك العمومي على واجهتي الطريق…..،  وقد لوحظ مؤخرا أن عدد من المحلات التجارية بهذه النقطة وصل بها الحد إلى التوغل فوق الرصيف بشكل غير قانوني مستغلين غياب المراقبة و التتبع من الجهات الوصية مما زرع نوع من الإستياء لذا الساكنة و مستعملي الطريق.

و أمام هذا الوضع الشاذ و الفوضى التي تعيشها هذه النقطة من استغلال فاحش للملك العمومي… هل ستتدخل الجهات المعنية لتصحيح الوضع ..؟ أم أن السلطات المحلية بالمنطقة ستظل عاجزةً عن التدخل و ستبقى شكايات الساكنة و التجار حبيسة مكتب السيد القائد و السيد الباشا…؟

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.