مسؤولة أممية تصف الوضع في الفلوجة بالمقلق للغاية وتطالب بإنشاء ممر إنساني آمن

0 527

أكدت ليز غراندي، الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، أن الوضع في مدينة الفلوجة الواقعة تحت سيطرة تنظيم “داعش” يعد مقلقا للغاية، داعية إلى ضرورة إنشاء ممر إنساني آمن لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين هناك.

وقالت غراندي، في تصريح لها اليوم الخميس، إن “الوضع في الفلوجة معقد للغاية بالنسبة لنا وللشركاء في المجال الإنساني لعدم توفر الولوج الآمن منذ بدء إحكام الحصار عليها”، مشيرة إلى وجود مفاوضات مكثفة مع السلطات المدنية والعسكرية لفتح ممر إنساني وآمن.

وشددت على أن الأمم المتحدة مستعدة لتوفير كافة المساعدات الإنسانية بسرعة حالما يتم إخطارها من قبل الحكومة العراقية بفتح الممرات الآمنة، كما لفتت إلى أن الأمم المتحدة تقوم بتوسيع قدرة مخيمات النازحين بالقرب من الفلوجة تحسبا لنزوح السكان خارج المدينة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.