مراكش تحت رحمة إغتصاب الأطفال والدعارة الشواذ وإتجار بالبشر، ومطالب بتدخل الحموشي .

0 2٬521

لاحديث هذه الأيام في مدينة سبعة مراكش إلا عن سقوط مدينة مراكش بين يدي شبكة خطيرة لها نفوذ وعلاقات واسعة تشتغل في االدعارة  ولإتجار في البشر والبيع والشراء في جلب الشواذ وبنات الهوى والقاصرات والأطفال وإستغلالهم في ممارسة الجنس مع الأجانب بمبالغ مالية مهمة مع توفير محميات سكنية متكونة من شقق مفروشة لممارسة الدعارة، والخطير أن من بين المسكوت عنه أن ما قض مضجع الساكنة أنهم قدموا العشرات من الشكايات للجهات الأمنية ضد هاته الشبكة والتي أصبحت شبه نظامية تحترف الإتجار في الدعارة للإستغلال الجنسي للأطفال القاصرين؛ والتي تُمَرَّغ سمعة المراكشيين في الوحل، علما أنها تعتبر قلب المغرب النابض وعاصمة المرابطين وإرث يوسف بن تاشفين.

يحكي مصدرنا أنه موظف ومتزوج وله أبناء في عمر الزهزر وأصبح يعيش الإرهاب النفسي لما يتعرض له رفقة أبنائه وباقي الساكنة من طرف شبكة إجرامية خطيرة منظمة تتاجر بالأطفال القاصرين بإقامة لؤلؤة الأطلس بالحي الشتوي مقاطعة جليز قرب محطة الساتيام حيث تستغل مايقارب 80 شقة معدة للدعارة وإستقطاب مختلف شرائح المجتمع ليتم إقامة ليالي ماجنة على حساب عرض وشرف أبناء أبرياء لا ذنب لهم إلا أنهم سقطوا في يد شبكة تتاجر في الأعراض دون حسيب ولارقيب .

الشبكة الإجرامية المتخصصة في الدعارة يتزعمها أشخاص متخصصون في الدعارة والقوادة من بنهم المسمى (م .ع) و (ع. ب ) وشقيقه (ف. ب)  و (غ .ع ) وأشخاص سماسرة أخرون يقومون بإستقطاب الضحايا وكل من سقط في فلكهم ورغم سكان المجمع السكني تقدموا بشكايات جديدة إلا أن هاته العصابة لها نفود على مستوى دواليب الجهات الأمنية ويحضون بحماية خاصة تجعلهم يمارسون نشاطاتهم الإجرامية على عينيك يابن عدي مما جعل المئات من ساكنة المجمع السكني يعيشون الإرهاب النفسي خوفا على أبنائهم .

فيحكى أنه سمع في دات ليلة في منتصف الليل صرخ طفل مخلوط بالبكاء من شقة بإقامة لؤلؤة الأطلس بالحي الشتوي حيث خرج بعد السكان ليتفاجؤوا بشخص يحمل طفل عاري والدماء تخرج من دبره ليخرج به من الشقة  مسرعين رفقة قواد ومعهم خليجي جلبوا له الطفل لممارسة الجنس عليه بعد إعطائه مواد مهلوسة وفي ضل تسائل الساكنة عن الطفل وعن أسباب صراخه فوجؤوا أنه ضحية إغتصاب من خلجي بوساطة الأشخاص المذكورين حيث بقيت الدماء في أدرج العمارة والممرات وهو ماجعل الأباء والأمهات الساكنة بالتجزئة تعيش الرعب والهلع خوفا على فلدات أكبادها.

وفي نمودج أخر عن القوادة والإتجار في البشر بالعلالي هو إقامة بابلون بشارع محمد السادس التي يملكها ملك الدعارة الملقب ب (ثور الدنيا) الذي يملك مايقارب 120 شقة بمختلف أحياء مدينة مراكش وله باع في القوادة وجلب القاصرين والشواد للخليجين بمبالغ مالية مهمة مع حماية أمنية غير مسبوقة جعلت الرأي العام يعيش في حيرة عن مدى إمتداد تطبيق القانون لهذا القواد الذي عاث في المدينة فساد رغم أنه كان موضوع العشرات من المقالات الصحفية التي سالت لعاب مختلف الجرائد على رئسهم ربورطاج  لقناة إيطالية عن دعارة القاصرين بمدينة مراكش حيث ضهر وهو يبيع مجموعة من الأطفال كل بثمن حسب سنه ورغم ذلك لم تطله يد العدالة حثى لقب بمدينة سبعة رجال بقواد القرن .

وفي ختام الموضوع تطالب ساكنة مجموعة مناطق مراكش عبر وداديات وجمعيات السيد المدير العام للأمن الوطني بالتدخل العاجل لتوفير الحماية لفلدات أكبادها وفتح تحقيق مع مجموعة من رجال الأمن الدين أغتنوا على إثر تواطؤهم مع شبكة القوادة والدعارة في الأطفال والشواد.

 

 

 

 

 

مصدر : Le point24

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.