محاكمة رئيس جماعة”آيت حمّو”: تداعيات وتحديات.

0 637

بعد محاكمة استغرقت 4 جلسات، قضت الغرفة الجنحية التأديبية بابتدائية ابن جرير، اليوم الخميس 15 فبراير الجاري، بشهر موقوف التنفيذ و غرامة قدرها 2000 درهم في حق ميلود جبران، رئيس مجلس جماعة “آيت حمّو” بالرحامنة، على خلفية تصويته في غرفتين مختلفتين خلال الانتخابات المهنية الأخيرة.
و تابعت النيابة العامة المتهم، في حالة سراح، بجنحة “الحصول على قيد في أكثر من لائحة انتخابية”، المنصوص عليها و على عقوبتها في المادة 86 من القانون رقم 57.11 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة، و التي تتراوح فيها العقوبة بين شهر و سنة، و بغرامة من 10 آلاف إلى 50 ألف درهم.
و تأتي محاكمة الرئيس، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، على إثر شكاية تقدّم بها خمسة مستشارين بالمجلس المذكور أمام وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، يشيرون فيها إلى أنه عمد إلى التسجيل في لائحة الناخبين الخاصة بالغرف المهنية في صنفين مختلفين (غرفة الفلاحة و غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات).
و أوضحت الشكاية، المسجلة بتاريخ 13 شتنبر 2023، بأن المشتكى به ترشح لانتخاب أعضاء الغرفة الفلاحية، التي فاز بعضويتها، و أنه صوّت، أيضا، في غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات، رغم أن القانون يجرّم التصويت مرتين في غرفتين مختلفتين، كما يمنع التقييد مرات عديدة في اللائحة نفسها و التسجيل في عدة لوائح انتخابية لهيئات مهنية مختلفة.
و لفت المشتكون إلى أن المحكمة الإدارية بمراكش سبق لها أن قضت بإلغاء انتخاب جبران، بتاريخ 2 شتنبر 2021، عضوا بالغرفة الفلاحية لجهة مراكش ـ آسفي، و هو الحكم الذي أيدته محكمة الاستئناف الإدارية، الثلاثاء 7 دجنبر من السنة نفسها، قبل أن يصبح الحكم نهائيا بعد رفض محكمة النقض بالرباط طلبه الرامي لنقض القرار الأخير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.