مجموعة البنك الدولي تستثمر 2.5 مليار دولار في مشروعات تعليمية لفائدة المرهقات

0 451

أعلن رئيس مجموعة البنك الدولي، جيم يونغ كيم، أن المجموعة ستستثمر 2.5 مليار دولار على مدى خمس سنوات في مشروعات تعليمية تعود بالنفع بشكل مباشر على الفتيات المراهقات، اللاتي يعد تمكينهن عنصرا رئيسيا في الجهود الإنمائية للمؤسسة المالية الدولية.

وقد أعقبت هذا الإعلان، الذي صدر بمناسبة لقاء خاص نظم على هامش اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، دعوة إلى التحرõøك أطلقتها سيدة أمريكا الأولى، ميشيل أوباما، التي حثت واضعي السياسات والأطراف المؤثرة من أنحاء العالم على الالتزام باتخاذ تدابير عاجلة لمساندة المراهقات.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مجموعة البنك الدولي، جيم يونغ كيم، “يسعدني أن أنضم إلى سيدة أمريكا الأولى في الإعلان عن هذه الزيادة الكبيرة في التمويل من أجل تعليم المراهقات”، مشددا على أن تمكين المراهقات وتعليمهن يعد من أفضل السبل للحيلولة دون انتقال الفقر من جيل إلى جيل، وقد تكون له آثار تحويلية مهمة على المجتمعات بأكملها.

وأوضح بيان للبنك الدولي أن هذا التمويل الإضافي سيساعد على تزويد البلدان، لاسيما في مناطق مثل إفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا، بالأدوات اللازمة لتوسيع سبل الحصول على تعليم جيد، حتى تتمكøóن كل المراهقات من الالتحاق بالمدارس وتحقيق كامل إمكاناتهن.

وبحلول عام 2020، تتوقع مجموعة البنك الدولي أن تستثمر ما لا يقل عن 2.5 مليار دولار في مشروعات تعليمية تستهدف المراهقات (12 إلى 17 سنة)، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن يأتي نحو 75 في المئة من هذه الاستثمارات من المؤسسة الدولية للتنمية – صندوق مجموعة البنك الدولي لمساعدة البلدان الأشد فقرا -، وأن يكون موجها بشكل كبير إلى بلدان إفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا التي توجد بها أكبر أعداد من الفتيات غير الملتحقات بالمدارس في العالم.

وستشمل البرامج الرامية إلى تمكين المراهقات من تعليم جيد في مرحلة التعليم الثانوي، وضمان التحاقهن بالمدارس، وحصولهن على منح تعليمية وتحويلات نقدية مشروطة، وتزويد المدارس بالخدمات والمرافق الأساسية.

وخلص البيان إلى هذا النهج المتعدد الأبعاد موضح في الاستراتيجية العالمية الجديدة للمساواة بين الجنسين لمجموعة البنك الدولي، من أجل المساعدة على تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030، الذي يدعو إلى تيسير الحصول على تعليم جيد والتعلõøم مدى الحياة للجميع، والهدف الخامس الخاص بتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.