مباحثات مغربية إيفوارية لتعزيز العلاقات بين البلدين من خلال بعدها البرلماني

0 454

أجرى نائب رئيس مجلس النواب، السيد محمد التويمي بنجلون، لقاء مع رئيس الجمعية الوطنية الإيفوارية، السيد أمادو سوماهور، تمحور حول تعزيز العلاقات بين البلدين من خلال بعدها البرلماني.

وحسب بلاغ لمجلس النواب، أكد السيد التويمي بنجلون، خلال هذا اللقاء الذي انعقد على هامش أشغال الدورة 45 للجمعية البرلمانية للفرنكفونية، المنعقدة بأبيدجان، ما بين 5 و 9 يوليوز، على ضرورة الارتقاء بهذه العلاقات وتعزيزها من أجل إعطائها محتوى قويا وملموسا يعكس توجهات قائدي البلدين، جلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس الحسن واتارا.

ونوه، خلال هذا اللقاء الذي حضره رئيس الجمعية الوطنية السنغالية، السيد مصطفى نياس، بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع المملكة المغربية بالجمهورية الإيفوارية، والتي تقوم على أسس تاريخية متينة وروابط إنسانية ودينية خاصة وتعاون مثمر في جميع المجالات.

وعبر السيد التويمي بنجلون، باسم أعضاء الشعبة البرلمانية المغربية، عن تهنئته لرئيس الجمعية الوطنية الإيفوارية لانتخابه كنائب أول للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية. وذكر البلاغ بأن السيد التويمي بنجلون، النائب عن فريق الأصالة والمعاصرة، يترأس وفدا برلمانيا يشارك في الدورة 45 للجمعية البرلمانية للفرنكفونية يتكون من النائب يوسف غربي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والأوقاف والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج من فريق العدالة والتنمية، والنائب محمد الحافظ من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.