ماجدة بنعربية .. منتخبة مدافعة قوية عن الحكامة المحلية الجيدة

0 604

تواصل ماجدة بنعربية، التي انتخبت عضوة بمجلس الجماعة الحضرية لمدينة فاس لثلاث فترات متتالية، نضالها ونشاطها دون كلل لتحسين تدبير الشأن العام المحلي وجعل جهة فاس مكناس وجهة اقتصادية وسياحية بامتياز.

واستطاعت ماجدة، التي ترشحت باسم حزب العدالة والتنمية، أن تكسب ثقة الناخبين والناخبات خلال الاستحقاقات الجماعية الأخيرة وكانت تعرف بانتقادها للرئيس السابق للجماعة الحضرية ومعارضتها للعديد من نقط تدبير الشأن المحلي.

وتمكنت ماجدة، التي تشتغل موظفة بالمديرية الجهوية للضرائب، وتتابع دراستها بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس شعبة الماستر “الأسواق المالية التشاركية”، من أن تحظي أيضا بمنصب النائبة الرابعة لرئيس جهة فاس مكناس وتتكلف بلجنة البيئة والتجارة والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة.

وتعمل ماجدة، التي تؤمن بتحقيق إقلاع اقتصادي لجهة فاس مكناس، وهو أمل ساكنة الجهة التي تقدر ب4 مليون نسمة، بحزم وجدية وتقدر المسؤولية وتوفق بين وظيفتها والمسؤولية التي على عاتقها بالجماعة الحضرية ومجلس الجهة من أجل خدمة مدينتها ووطنها.

وقالت ماجدة بنعربية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، “إن المعركة عادلة ونحن في الطريق الصحيح”، مشيرة إلى الإنجازات التي حققتها النساء في السنين الأخيرة وتكريس المادة 19 من الدستور التي تؤسس للمساواة في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية والبيئية بين الرجال والنساء، والفصل 164 المتعلق بالمساواة بين الرجل والمرأة في المجالات السياسية والاقتصادية.

وبعد تسليط الضوء على ولوج النساء المغربيات لمناصب المسؤولية في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية، دعت ماجدة الى تعزيز التمثيلية السياسية النسائية في المجالس المنتخبة على مستوى المجالس الجماعية والإقليمية والجهوية.

وأضافت أن “التحدي المطروح في الوقت الراهن يتمثل في المشاركة الفعالة للنساء في مراكز صنع القرار والعمل على تعزيز العدالة الاجتماعية والديموقراطية التشاركية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأبرزت ماجدة أن مجلس الجهة عمل على خلق ثلاث هيئات للتشاور تهم المناصفة وتكافئ الفرص ومقاربة النوع تمثل فيها النساء بحوالي 50 في المائة بالإضافة الى لجنة تهتم بقضايا المرأة والشباب والرياضة.

وساهمت ماجدة ابنة رجل يعمل كتاجر ويؤمن بأهمية تعليم أبناءه في خلق مجموعة من الجمعيات المحلية تهتم بقضايا المرأة والطفل.

وتتمتع المنتخبة ماجدة بقدرة عالية على الحوار ومتمكنة من التواصل بكل أريحية مع وسائل الاعلام وتكرس وقتها وتديره بشكل جيد للتوفيق بين حياتها العائلية والمهنية والسياسية.

وتمكنت ماجدة، التي يصفها أصدقائها وزملائها المنتخبين بالمرأة النشيطة والمتفانية في عملها، من فرض مكانتها بين المسؤولين على تدبير الشأن العام المحلي وتحدوها إرادة قوية للمساهمة في تنمية وتطوير وطنها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.