لافروف وكيري يبحثان بموسكو الوضع في سوريا والهجمات لإرهابية الأخيرة التي ضربت بروكسيل

0 439

بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع نظيره الأمريكي، جون كيري، اليوم الخميس بموسكو الوضع في سوريا والأحداث الإرهابية الأخيرة التي ضربت العاصمة بروكسيل. وقال كيري، خلال لقائه مع لافروف، إن وقف إطلاق النار في سوريا فتح الباب أمام إيصال المساعدات الإنسانية بشكل كبير مشيرا الى أن كثيرين شككوا قبل أسابيع قليلة في نجاح وقف إطلاق النار في سوريا. وأعرب وزير الخارجية الأمريكي ،عن أمله في أن يسفر التعاون الروسي الأمريكي عن نتائج إيجابية، مؤكدا أن أحداث بروكسيل أثبتت على ضرورة القضاء على التطرف وتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” “. من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي إن مناقشة توسيع التعاون بين موسكو وواشنطن ، سمح بتحقيق نجاح في سير الحل السلمي في سوريا، والتوصل لتوازن بين المصالح. وقال لافروف، “أود أن أتفق تماما مع ما قاله وزير الخارجية الأمريكي وعن أهمية التعاون الروسي الأمريكي، تعاوننا حول سوريا، وإصرارنا سمح بتحقيق نجاح، لأننا عملنا على أساس المساواة في الحقوق، ونستمر في ذلك، وعملنا بنهج توازن المصالح، ليس فقط بين موسكو وواشنطن، بل وتوازن المصالح بين كل الأطراف المعنية داخل سوريا وخارجها”. وكان المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف، ، صرح في وقت سابق، أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف. وأشار بيسكوف إلى أن لافروف وكيري سيضعان الرئيس بوتين في صورة عدد من القضايا ، وفي مقدمتها الوضع حول سوريا وأوكرانيا. وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ، قال إن كيري سيناقش خلال زيارته لموسكو تفجيرات بروكسل الدامية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.