لآلاف من سكان مدينة كولونيا يتظاهرون ضد مظاهرة لحركة “بيغيدا” واليمين المتطرف

0 573

شارك الآلاف من سكان مدينة كولونيا (غرب) اليوم السبت في مظاهرة مناهضة لمظاهرة دعت إليها حركة “بيغيدا” المعادية للإسلام وأنصار حزب النازيين الجدد . ودعت حركة “بيغيدا” أو ” وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب ” ، إلى هذه المظاهرة في كولونيا للاحتجاج على سياسة الحكومة الألمانية بشأن ” استقبال اللاجئين بأعداد كبيرة في البلاد”. كما جاءت مظاهرة الحركة ، وفق وسائل الاعلام الألمانية ، إثر حوادث التحرش والاعتداءات والسرقة التي شهدتها المدينة ليلة رأس السنة واستهدفت أكثر من مائة امرأة ، إذ يعتقد أن طالبي اللجوء من بين المشتبه فيهم في هذه الأحداث. وأفادت ذات المصادر بأن مظاهرة “بيغيدا” لم تمر بسلام ، إذ احتشدت مجموعات كبيرة من مواطني المدينة من المناهضين لليمين ومن أنصار الحركات النسائية وكذلك جمعيات المجتمع المدني التي تدعم اللاجئين ، للتصدي للمتطرفين في مظاهرة مضادة . وأضافت ذات المصادر أن الشرطة الألمانية حاولت الفصل بين المجموعتين لمنع وقوع اصطدام . وأشارت إلى أن المشاركين في مظاهرة “بيغيدا” قاموا بقذف رجال الشرطة بالقناني وبألعاب نارية ، مما دفع بعناصر الأمن إلى استخدام خراطيش المياه لتفريق المتظاهرين . وقد تجند 1700 عنصر من شرطة كولونيا لمرافقة المظاهرة المناهضة لليمين المتطرف وضد العنصرية والعنف ، التي انطلقت من محطة القطارات بكولونيا ، للتعبير عن رفضهم للعنصرية والعنف .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.