كوسوفو تمنع قائد أركان الجيش الصربي من دخول أراضيها

0 487

أعلنت كوسوفو، اليوم الأربعاء، منع قائد أركان الجيش الصربي من دخول أراضيها بعد الاشتباه في سماحه بارتكاب جرائم أثناء نزاع كوسوفو عامي 1998 و1999.

وبحسب وزير خارجية كوسوفو بيتريت سليمي، فإن هذا القرار، الذي يهم الجنرال لوبيزا ديكوفيتش، بني على تقرير منظمة حقوقية صربية قالت إن الجنرال قاد “وحدة كانت مسؤولة على جرائم حرب حدثت أثناء النزاع”.

وتقدمت المنظمة، وهي “مركز الحق الإنساني” ومقرها ببلغراد، بشكوى في 2012 ضد الجنرال ديكوفيتش، الذي كان يقود كتيبة أثناء حرب كوسوفو، متهمة إياه بعدم منع إعدامات وتعذيب واغتصاب طال مدنيين. ولا يزال التحقيق جار حول هذا الاتهام بصربيا.

وقال الوزير الكوسوفي “بالنسبة إلينا التقرير له مصداقية ويقدم إثباتات جدية على أن الجنرال ديكوفيتش مسؤول على جانب من الجرائم الأسوأ المرتكبة في كوسوفو”.

ويأتي قرار منع الجنرال من دخول أراضي كوسوفو غداة تغريم ناشطة في المنظمة بدفع 4500 أورو بداعي إساءتها لشرف وسمعة الجنرال الذي عين رئيس أركان الجيش في دجنبر 2011.

وخلفت حرب كوسوفو الإقليم الصربي السابق نحو 13 ألف قتيلا معظمهم من الألبان.

وبعد النزاع وضعت كوسوفو تحت إدارة الأمم المتحدة قبل أن تعلن استقلالها في فبراير 2008 الذي اعترفت به أكثر من مئة دولة، لكن ليس من بينها صربيا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.