كوريا الشمالية تتهم واشنطن بإخضاعها للحصار

0 923

اتهمت هيئة عسكرية بكوريا الشمالية، اليوم الاثنين، من وصفتها ب “القوات المعادية بقيادة واشنطن بإخضاع البلاد لحصار” يشبه الحصارين اللذين فرضا على لينينغراد خلال الحرب العالمية الثانية وعلى كوبا خلال الحرب الباردة.

وقال ناطق باسم “لجنة الدفاع الوطني”، في بيان نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية، أن القرارات الأخيرة التي فرضتها الامم المتحدة على بيونغ يانغ “انتحارية” و”يمكن أن تؤدي إلى ضربة نووية للقارة الامريكية”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى في مارس الماضي سلسلة عقوبات هي الأقسى من نوعها التي تفرض على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية الرابعة التي أجريت في 06 يناير الماضي، وردا على إطلاق صاروخ اعتبر تجربة بالستية في السابع من فبراير الماضي.

واعتبر الناطق باسم لجنة الدفاع الوطني أن هذه العقوبات هي نتيجة عمل “القوى الأمريكية وغيرها من القوى المعادية” المصممة على مهاجمة كوريا الشمالية “بشكل جماعي لابتلاعها”.

وأضاف أن “حصار لينينغراد الذي زرع الرعب في قلوب الناس (…) والازمة في الكاريبي خلال الحرب الباردة يمكنهما بالكاد أن يقارنا بالوضع الحالي” بكوريا الشمالية.

ورأى المتحدث أن “هذه الاجراءات، التي لن تنال من معنويات بيونغ يانغ، لن تؤدي سوى الى تعزيز تصميمها”، مضيفا أن “واشنطن تتسبب حاليا في أزمة” يمكن أن تدفع الشمال الى “شن ضربة نووية للانتقام ضد القارة الامريكية في أي لحظة”.

ودأبت بيونغ يانغ منذ أسابيع على تهديد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بشن ضربات نووية وتقليدية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.