كوب 22 :الملتقى الدولي للفنون المعاصرة بمراكش في خدمة البيئة

0 498

افتتح اليوم الثلاثاء بقبة حدائق المنارة التاريخي معرض دولي للفنون المعاصرة تحت شعار”الفن في خدمة البيئة”، وذلك في إطار القمة العالمية للتغيرات المناخية “كوب22” بمراكش المنعقدة من 7 الى 18 نونبر الجاري.

وتشارك في هذا الملتقى الفني الدولي، المنظم الى غاية 24 نونبر الجاري من قبل جمعية “حوار الفنون المعاصرة” بشراكة مع مؤسسة عبد الهادي التازي ومؤسسة “فن وثقافة”، مجموعة من الفنانين من المغرب والخارج يمثلون مختلف الفنون المعاصرة كالفن التشكيلي والخط والتصميم فضلا عن فن التدوير، أبدعوا لوحات فنية تيماتها البعد البيئي والطبيعي.

وتخلل حفل إفتتاح المعرض إلقاء قصائد شعرية من أداء إسماعيل زويريق وعبد اللطيف حفيظي ووصلات موسقية من أداء الأخوين أحمد وجمال همراس.

وأوضح رئيس جمعية “حوار الفنون المعاصرة” عبد العالي بنشقرون في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أن الغاية من هذا الملتقى، هو إشراك الفنانين من مختلف المشارب في موضوع حماية البيئة والحفاظ على الطبيعية، مشيرا الى أن المعرض هو بمثابة تذكير بالدور الذي يضطلع به الفنان في مجال احترام الطبيعة والعلاقة الوطيدة التي تربطه بها، لكون معظم إبداعاته الفنية مستوحاة من الطبيعة.

وأضاف السيد بنشقرون، أن هذا الملتقى يحمل شعارا قويا لإنعاش الحوار بين مختلف الفنون والمساهمة بأعمال فنية ترمز الى الطبيعة وآلامها جراء الآثار السلبية التي تتعرض لها بفعل التغيرات المناخية وتدخل الإنسان العشوائي، مبرزا أن الفنان يتحد مع الطبيعة ويحمل دوما هم الدفاع عنها وحمايتها من خلال أعماله الفنية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.