قربالة أمام ملهى ليلي بمراكش ، بسبب استعمال القوة لمنع دخول آليات .

0 3٬390

نشب شجار الأمس على مستوى شارع محمد السادس ، المنطقة السياحية أكدال ، بين مسيري و عمال احد الملاهي الليلية المعروف بإسم ” كي وان ” و حراس شركة خاصة تابعة للمركب السياحي ” فندق كريستال ” ، بسبب تدخل الحراس لمنع دخول ” صابوتاج” للملهى الليلي.

و على إثر هذا التدخل العنيف اصيب شخص يعمل لدى شركة إصلاح كاميرات المراقبة ، و تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى محمد السادس من طرف سيارة الإسعاف .

أحد مسيري هذا الملهى الليلي صرح للجريدة بأن عقد الكراء الموقع بين شركة الملهى و شركة المركب السياحي مازال قائما بحكم القانون و لا يوجد ما يثبت عكس ذلك ، إلا أن جبروت صاحب المركب السياحي جعله يخال نفسه فوق القانون ، لذلك قام بتوظيف عصابة لمنع دخول آليات او خروجها من الملهى الليلي ، بعد ان قام في ما سبق بإيقاف تزويده بالكهرباء ، ما كبده خسائر مالية فادحة.

و امام انظار رئيس منطقة المحاميد و ضباط امن تابعين للدائرة الأمنية العاشرة ، حل صاحب المركب السياحي بسيارة سوداء ، أوقفها على الرصيف ، قبل أن يوجه تعليماته و توجيهاته مرة أخرى ، بخصوص التدخل بالقوة من أجل منع دخول او خروج اي كان لهذا الملهى الليلي ، و هو ما اكاد ان ينتهي في ما تلى ذلك بمواجهة دامية ، بين الطرفين .

تبعا لذلك تدخل رئيس المنطقة الأمنية المحاميد من أجل تحذير حراس الأمن التابعين للشركة الخاصة ، قبل أن يامرهم بالتراجع عن الوقوف امام الملهى الليلي بدعوى أن المسؤولية القانونية لحراسة الملهى و حمايته تقع على المكتري .

مصادر مطلعة ، أكدت أن المسؤول عن المركب له العديد من الضحايا على المستوى التجاري ، مستغلاً نفوذه الواسع و شبكات علاقاته العنكبوتية على مستوى العديد من الإدارات ، من أجل تكريس ” الهريف” على الاصول و الاملاك و الاليات ، كما أكدت تلك المصادر أن العديد من الدائنين الذين ربحوا احكام قضائية عاجزين عن تنفيذها منذ سنوات عديدة ، من بينهم خزينة المملكة و صندوق الضمان الاجتماعات و ممونين… و هلم جرى.

كما أن الاسلوب البلطجي الذي استعمل الامس لهذه الغاية ، يهدف إلى الحجر على الملهى الليلي دون قانون و بإيعاز من جهات نافذة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.