قانون الاندماج يوفر فرصا مستقبلية جيدة للاجئين في المانيا (ميركل)

0 428

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن الائتلاف الحاكم أن قانون الاندماج الجديد مهد الطريق للكثير من المشاريع الجوهرية في البلاد إلى جانب الاتفاق على إجراءات تتعلق بعملية الاندماج ومكافحة الإرهاب. وأكدت ميركل زعيمة الاتحاد الديمقراطي المسيحي اليوم الخميس في مؤتمر صحفي بمكتب المستشارية ، عقدته عقب اختتام اجتماع للائتلاف الحاكم ، أن الائتلاف الحاكم يعتزم توفير عروض موثوق بها للاجئين من خلال قانون الإدماج الذي يتم التخطيط له. وأضافت ميركل في المؤتمر رفقة نائبها رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ، زيغمار غابرييل ورئيس الحزب المسيحي الاجتماعي هورست زيهوفر ، إلى جانب عدد من الوزراء الاتحاديين ، أنه من شأن هذا القانون التفريق بين اللاجئين الذين لديهم فرص مستقبلية جيدة في البقاء والذين ليس لديهم هذه الفرص . وقالت ” إن المغزى يتمثل في محاولة إدماج العديد من اللاجئين في سوق الشغل قدر الإمكان ” مؤكدة أن تعلم اللغة الألمانية والتأهيل يعدان أمران حاسمان في عملية الاندماج. وأوضحت أنه من شأن القانون تنظيم عروض التدريب بالنسبة للاجئين الذين لديهم فرص بقاء جيدة ، وفي الوقت ذاته توفير دورات توجيهية للذين ليس لديهم مثل هذه الفرص ، وقالت إنه لا يمكن للجميع البقاء. وشددت ميركل على ضرورة إيقاف ترحيل اللاجئين خلال فترة التدريب ، وأوضحت أنه بعد انتهاء التدريب بنجاح يحصل طالب اللجوء على فترة سماح أخرى بالإقامة دون أن يتم ترحيله لمدة تصل إلى ستة أشهر بغرض البحث عن وظيفة مشيرة إلى أنه سيحصل على حق إقامة لمدة عامين ، إذا وظفته أي شركة . أما غابرييل فأشاد بالاتفاق الذي توصل إليه الائتلاف بشأن وضع قانون لإدماج اللاجئين معتبرا أن الاتفاق ” خطوة تاريخية “. وأشار إلى أن إدماج العديد من اللاجئين أمر لا يحدث من تلقاء نفسه معتبرا أنه مجهد بالنسبة للمواطنين والمهاجرين وللدولة أيضا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.