قاعة رياضية بحي الشرف تشتغل خارج القانون و السلطات المعنية بمراكش تتفرج.

0 1٬271

يعيش سكان حي الشرف في مراكش حالة من القلق والتوتر بسبب قضية إحدى القاعات الرياضية غير المرخصة و التي أثرت سلبًا على حياتهم اليومية دون تدخل السلطات المعنية لفرع الضرر و كذا تطبيق القانون.

و حسب مصادر موثوقة فإن هذه القاعة الرياضية تعود ملكيتها  إلى أحد المسؤولين المحليين الذي عمد إلى فتحها دون التقيد بالضوابط القانونية ودون الحصول على التراخيص اللازمة، مما أدى إلى اندهاش الساكنة و استغرابها من ذلك، بحيث يتم ترويع السكان وإزعاجهم، وحرمانهم من السكينة والطمأنينة التي يستحقونها.
وقد تقدمت الساكنة بعدة شكايات إلى الجهات المختصة، بهدف حماية أمنهم العمومي والمحافظة على بيئتهم السكنية، إلا أن هذه الشكايات لم يتم التفاعل معها بشكل إيجابي حتى الآن. على الرغم من التدخل الفعّال من قبل حقوقيين يدعمون مطالب المتضررين والتفاعل الإيجابي من الجهات الإدارية التي أصدرت مقرر منع رقم 1178 عن الشرطة الإدارية لمجلس مقاطعة جليز و لم يتم تنفيذه بسبب التأخيرات الطويلة والإجراءات البيروقراطية.
لقد أثارت هذه الحالة تساؤلات كثيرة بين الحقوقيين حول الجهة المسؤولة عن تعثر تنفيذ المقرر، وعن جدوى زيارات لجنة الشرطة الإدارية التي أكدت عدم توفر الترخيص اللازم لصاحب القاعة خلال ثلاث زيارات متتالية.
إننا نضم صوتنا الى المتضررين و نعبر عن استياءنا الشديد وعن امتعاضنا من هذا الوضع المأساوي الذي يؤثر على الحياة اليومية لهذه الساكنة وعلى سلامتهم النفسية.

و من هنا نناشد السلطات المحلية المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة بأسرع وقت ممكن لوضع حد لهذا الانتهاك السافر لإستعادة الحقوق كجميع المواطنين الذين يعيشون في بيئة آمنة وسليمة.
إننا نأمل أن تكون هذه الكلمات بمثابة دعوة عاجلة للمجتمع وللسلطات المعنية، للنظر في هذه القضية بكل جدية واتخاذ الخطوات الضرورية لضمان حقوقنا وسلامتنا، وللحفاظ على استقرار مجتمعنا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.