فاس.. توقيع اتفاقية شراكة بين الجماعة الحضرية ومنظمة “كونتبارت الدولية” لتعزيز قدرات المجتمع المدني

0 408

تم اليوم الأربعاء بفاس توقيع اتفاقية شراكة بين مجلس الجماعة الحضرية لفاس ومنظمة “كونتبارت الدولية” تهم برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني بالمغرب الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

ووقع هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار تنفيذ تدابير القانون الأساسي للجماعات المتعلق بمشاركة المجتمع المدني في السياسات المجالية، رئيس الجماعة الحضرية لفاس ادريس الأزمي الإدريسي ومدير برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني هيرفي دو باينكس.

وينص الاتفاق على وضع برنامج عمل يمتد على مدى ثلاث سنوات (2016-2018) يتمحور حول انجاز أنشطة ذات الأولوية خصوصا دعم استراتيجية الجماعة وتعزيز كفاءات المنتخبين وخدمات الجماعة في علاقتها مع المجتمع المدني.

ويشمل هذا البرنامج خلق بنية تهتم بتكافؤ الفرص ومقاربة النوع ومشاركة المجتمع المدني في اللقاءات والتظاهرات المنظمة. كما يهدف الاتفاق الى تعزيز التعاون والتنسيق بين الشريكين من أجل تسطير أهداف مشتركة وتعزيز مشاركة المواطنين في الحكامة المحلية لتلبية حاجيات المواطنين.

وسيتم في هذا الإطار تشكيل لجنة تضم أعضاء من الجماعة الحضرية والمجتمع المدني وبرنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني من أجل تتبع ومواكبة الأنشطة المبرمجة في اطار هذه الاتفاقية.

وبهده المناسبة، ذكر السيد الأزمي بأهمية هذه الاتفاقية التي ستساهم في دعم فعاليات المجتمع المدني، مشيرا الى أن برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني انطلق على مستوى العديد من الجماعات بمختلف مدن المملكة.

وأبرز أن مشروع هذا الاتفاق صادق عليه بالإجماع أعضاء المجلس الجماعي للعاصمة العلمية للمملكة في شهر فبراير الماضي، مؤكدا أن الجماعة الحضرية لفاس ستنظم يوم 26 مارس المقبل يوما دراسيا بشراكة مع المجتمع المدني يتمحور حول آليات تنفيذ وتفعيل الشراكة بين الطرفين.

من جانبها، أوضحت المديرة العامة للوكالة الأمريكية للتنمية دانا المنصوري أن برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني يروم دعم فعاليات المجتمع المدني من أجل المساهمة بشكل فعال في وضع السياسات العمومية وتشجيع الشراكة مع الجماعات الترابية والمجتمع المدني.

وأضافت أن هذا المخطط يهدف أيضا الى تعزيز الديموقراطية التشاركية وتسليط الضوء على التدابير والاجراءات التي يتضمنها الدستور الجديد في ما يتعلق بانخراط المجتمع المدني في تدبير الشأن العام.

وبعدما أشارت إلى التزام الجماعة بتعبئة المواطنين من أجل الانخراط في تدبير الشأن المحلي، عبرت السيدة المنصوري عن أملها في أن تساهم هذه الشراكة في جعل مدينة فاس نموذجا في مجال الديموقراطية التشاركية.

وبدوره، سلط مدير برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني الضوء على الأنشطة التي تنظمها “كونتبارت الدولية”، مبرزا أن الجماعة ستكون بمثابة أول مختبر للمشاركة المواطنة وفضاء للتبادل والتشاور المستدام بين المجتمع المدني والسلطات المحلية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.