غياب تام للأطر الطبية بالمركز الصحي لجماعة ثلاث نيعقوب.. و القضية في طريقها إلى القضاء لمحاسبة المسؤولين.

0 1٬470

يتواصل نزيف القطاع الصحي بإقليم الحوز، و لعل أبرز مثال صارخ على ذلك هو ما يجري بالمركز الصحي بجماعة ثلاث نيعقوب، الذي لم تجد مشاكله طريقا للحل.

هذا المركز الصحي الذي يقدم خدماته لأربع جماعات ترابية هي ثلاث نيعقوب و إيجوكاك و إغيل و أغبار، يعرف مجموعة من الإختلالات التي تؤثر سلبا على الخدمات الصحية المقدمة للساكنة، تفاقمت بغياب تام للأطر الطبية به منذ ما يناهز الأسبوع، بحيث أن المركز أغلق أبوابه في وجه المرضى، رغم أهميته و تنوع و حجم الفئات المستفيدة من خدماته.

الوضع الكارثي للمركز المذكور، وقف عليه مفوض قضائي حرر محضرا أكد فيه إغلاق المركز لأبوابه، في أفق وصول القضية إلى القضاء من أجل وضع حد لما يجري به و محاسبة المحسوبين بتهمة عد تقديم الخدمات للمرضى الذين هم في حاجة ماسة إليها. بعد قيام الجماعات الأربع بإتخاذ جميع الإجراءات و استنفاذ كل السبل الداعية لتصحيح الوضع، و رغم وصول القضية إلى قبة البرلمان.

من جانب أخر، طالبت فعاليات جمعوية و سياسية بقيادة ثلاث نيعقوب من عامل الحوز رشيد بنشيخي، بالتدخل و إتخاذ ما يراه مناسبا قصد وضع حد لهذه الاختلالات التي تؤثر بشكل مباشر على صحة الساكنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.