غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية تصادق بالأغلبية على ميزانية تقديرية تفوق 12 مليون درهم برسم السنة المالية 2016

0 477

صادقت غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية، مساء أمس الثلاثاء، بالداخلة، على الميزانية التقديرية التي تبلغ 12 مليون و960 ألف و 675 درهم بخصوص مشروع ميزانية التسيير برسم السنة المالية 2016. وتتوزع هذه الميزانية، التي تمت المصادقة عليها خلال انعقاد الدورة العادية للغرفة التي عرفت المصادقة بالأغلبية على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة العادية، على مليوني درهم كحصة ممنوحة للغرفة من الضريبة المهنية برسم السنة المالية 2016، وما يفوق 10 ملايين درهم كفائض حقيقي بالخزينة برسم السنة المالية 2015، و120 ألف درهم كعائد كراء الطابق السفلي من بناية الغرفة، و840 ألف درهم كدعم مقدم من الدولة لتغطية رواتب الأطر العليا الذين تم إلحاقهم بالغرفة في إطار العملية الوطنية لتوظيف حملة الشهادات العليا.

وخلال هذا الاجتماع استعرض رئيس الغرفة، السيد سيدي مختار الجماني، جدول أعمال الدورة المتمثل في المصادقة على محضر الدورة السابقة والمناقشة والتصويت على الحساب الإداري برسم السنة المالية 2015 والمناقشة والتصويت على مشروع ميزانية الغرفة برسم السنة المالية 2016.

كما عرفت هذه الدورة المصادقة على اتفاقية تتعلق بالأتعاب وصوائر تقديم الاستشارات القانونية وتمثيل الغرفة لدى المحاكم، وأيضا تعيين أعضاء شركاء، فضلا عن بعض القضايا الآنية المرتبطة بقطاع الصيد داخل النفوذ الترابي للغرفة.

وصادق أعضاء الغرفة على محضر الجمع العام السابق، وعلى الحساب الإداري برسم السنة المالية 2015 الذي بلغت مداخيله 15 مليون و 148 ألف و 592 درهم، موزعة على أزيد من 10 ملايين فائض الميزانية إلى غاية 31 دجنبر من السنة المنصرمة، وما يناهز 4 ملايين حصة الغرفة من الضريبة المهنية برسم سنة 2015، أي بزيادة تناهز مليوني درهم مقارنة مع التوقعات، و840 ألف درهم كدعم إضافي برسم ميزانية التسيير الخاص بتغطية رواتب وتعويضات الأطر المندمجة بالغرفة، و120 ألف درهم الذي يشكل مدخول كراء الطابق السفلي من بناية الغرفة.

كما صادق أعضاء الغرفة على اتفاقية سيتم بمقتضاها التراضي على تمثيل غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية والترافع نيابة عنها في الدعاوى المعروضة أمام مختلف درجات التقاضي، التي تكون فيها الغرفة طرفا متنازعا سواء بصفتها مدعية أو مدعى عليها أو متدخلة في الدعوى.

كما صادقت الغرفة على نقط اخرى تهم تقييم موسم صيد الإخطبوط على ضوء مخطط تهيئة وتدبير مصايد الإخطبوط، وتقييم مشروع استعمال الصناديق البلاستيكية الخاصة بالصيد الساحلي، وواقع نشاط الطحالب البحرية داخل النفوذ الترابي للغرفة.

وبخصوص تشكيل اللجنة الثلاثة، فقد صادقت الغرفة على هذه اللجن المتعلقة بأنظمة الصيد البحري وتدبير المصايد وتربية الأحياء المائية، واللجنة الثانية متعلقة بالمحافظة على الثروات السمكية والبيئة البحرية، والثالثة والأخيرة متعلقة بالمالية والعلاقات العامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.