عمالة الحوز: لقاء تواصلي بمقر عمالة اقليم الحوز،لتسليط الضوء على دور اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال مراكش اسفي*

0 704

زهير احمد بلحاج/بيان مراكش

مع احداث اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال بجهة مراكش اسفي، تم يومه الجمعة2024/06/07، بالقاعة الكبرى بمقر عمالة الحوز برئاسة السيد محمد الطاوس عامل الاقليم بالنيابة والسيد ممثل اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال بجهة مراكش اسفي والسادة ممثلو المصالح الخارجية، وممثلو الجماعات الترابية، حيث تم افتتاح هذا اللقاء التحسيسي بكلمة السيد العامل الذي رحب من خلالها بجميع الحاضرين ليوضح الخطوط العريضة للاهداف العامة المتوخاة من ترسيخ مفهوم مناخ الاعمال لجلب الاستثمار والنهوض بالمجالات الاقتصادية والصناعية بالقطاعين الخاص والعام هذه اللجنة التي ستلعب دورا رياديا في تجويد مناخ الاعمال من خلال وضع الاستراتيجيات لتتبع واجرأة برنامج اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال على المستوى الجهوي واقتراح التدابير اللازمة والحلول الممكنة لمختلف المشاكل التي قد تعرقل مناخ الاعمال والاستثمارات،من خلال تنزيل سياسة الاشراك والتشارك مع جميع المتدخلين لرسم خارطة الطريق لتنافسية اقتصادية ومقاولاتية انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية، لتشجيع الاستثمار من خلال تحسين مناخ الاعمال وابرز السيد العامل ان احداث لجنة مناخ الاعمال،من شأنها تحفيز مناخ اعمال ملائم لتحقيق النمو،للاندماج في النموذج التنموي الذي يدعو اليه جلالة الملك محمد السادس، ليتناول الكلمة السيد ممثل اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال مراكش اسفي ليستعرص من خلال عرضه الأسس التقنية،والاهداف العامة،والعلمية من احداث هذه اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال كجيل جديد من الاصلاحات،والتي تهدف الى تعبئة الفاعلين المعنيين،حول خارطة الطريق،والاستراتيجية التي تسعى من خلالها الى تحسين مناخ الاعمال تطبيقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة  والتي تشكل فرصة لتمرير آليات الحوار بين القطاعين العام والخاص واعادة تاكيد التزام جميع الفاعلين على جعل تحسين مناخ الاعمال والمبادرة المقاولاتية رافعة اساس للانتعاش الاقتصادي بالمملكة،وخلق بيئة مواتية لريادة الاعمال وتشجيع الإستثمار وتحسين مسار المستثمر، للرفع من وثيرة خلق فرص الشغل، عبر تشجيع المقاولات الصغرى والكبرى.


بعد ذلك تم فتح مجال النقاش ،بتدخلات السادة ممثلو الجماعات الترابية،لطرح مجموعة من الاشكالات التي قد تعرقل مسار الاستثمار،وتحسين مناخ الاعمال كمشكل غياب تصاميم التهيئة والفوارق المجالية التي تعتبر اهم العراقيل لمناخ الاعمال وقد نوه الجميع، بهذه المبادرة كاستراتيجية لخلق دينامية اقتصادية  من خلال التنافسية المقاولاتية لتحسين مناخ الاعمال لجلب الاستثمار،وقد تناول الكلمة ممثلو بعض الشركات والذين استعرضوا تجربتهم الرائدة في تجويد مناخ الاعمال لتحقيق نتائج اقتصادية هامة،تهم مجالات اقتصادية وصناعية لخلق فرص الشغل، والانخراط في التنمية المستدامة من خلال تبسيط المساطر الادارية وتوفير بيئية ملائمة لمناخ الاعمال، بعد ذلك تناول السيد العامل كلمته الختامية للتنويه بمضامين النقاش

والانخراط الفعلي في طرح الاشكالات والحلول المواتية لتحسين مناخ الاعمال،لجلب الاستثمار من خلال الاستراتيجيات ورسم خارطة الطريق، لخلق دينامية اقتصادية من خلال التنافسية المقاولاتية  لتشجيع الإستثمار والاندماج في النموذج التنموي الذي يدعو اليه عاهل البلاد.
لقاء تقني وعلمي بمفهوم تحسين مناخ الاعمال، وجلب الاستثمار من خلال الحوار بين القطاعين العام والخاص*

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.