عراك عنيف بين مجموعة من المنتخبين بجماعة تفرت نايت حمزة بإقليم أزيلال.

0 394

في دورة استثنائية بجماعة تيفرت نايت حمزة في إقليم أزيلال، اندلع عراك عنيف بين مجموعة من المنتخبين، حيث دمروا الممتلكات العامة وخربوا القاعة، رافضين القرارات التي أدت إلى إقالة بعضهم. المنتخبون تسببوا في فوضى عارمة، ورغم حضور ممثل السلطات، لم يتمكن من السيطرة على الوضع. تسبب هذا الحادث في غضب السكان الذين طالبوا بفتح تحقيق قانوني وعزل المنتخبين الذين تصرفوا بطرق لا تليق بالعمل السياسي. ثممت الممتلكات التي دمرت ستُبرمج في ميزانية التسيير مع نقص في ميزانية الجماعة، ما يعني هدر المزيد من المال العام. قدم ثمانية أعضاء استقالاتهم بسبب الوضع الكارثي، مما يبرز تدهور أمور وشؤون جماعة تيفيرت ناي حمزة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.